وزير الدفاع: تحقيق النجاح بحاجة إلى فكر قيادي مستنير ومهارات شخصية متميزة

أكد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ووزير الداخلية الشيخ فهد يوسف سعود الصباح بأن تحقيق النجاح في شتى ميادين العمل يحتاج إلى فكر قيادي مستنير ومهارات شخصية متميزة قادرة على التواصل والتحفيز وتعزيز مفاهيم التفاني والبذل والعطاء لدى المرؤوسين مع المحافظة على أعلى معايير الالتزام والإنضباط الذاتي للوصول إلى الاهداف والتطلعات والغايات المنشودة، وذلك وفق ما يتوفر من الصلاحيات والإمكانيات الممنوحة لكل قائد في مجاله.

النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ووزير الداخلية يحضر حفل تخريج دورة القيادة والأركان المشتركة رقم 28

جاء تصريح الشيخ فهد اليوسف خلال رعايته وحضوره حفل تخريج دورة القيادة والأركان المشتركة رقم (28) والذي نقل خلاله تحيات وتهنئة حضرة صاحب السمو أمير البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وسمو ولي عهده الأمين الشيخ صباح خالد الحمد الصباح حفظه الله لخريجي الدورة وتمنياتهم لهم بدوام التوفيق والسداد والنجاح.

النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ووزير الداخلية يحضر حفل تخريج دورة القيادة والأركان المشتركة رقم 28

هذا وقد استهلت مراسم حفل التخريج بعزف السلام الوطني ثم تلاوة آياتٍ عطرة من الذكر الحكيم، بعدها ألقى آمر كلية مبارك العبدالله للقيادة والأركان المشتركة اللواء الركن طيار فهد فلاح فحيمان كلمةً رحب فيها براعي الحفل والحضور، وأكد خلالها على أن الكلية شهدت نهضة أكاديمية ملحوظة، بفضل الرؤية السديدة والتخطيط الاستراتيجي المحكم وصولاً إلى حصولها على الاعتماد الأكاديمي وتوقيع الإجراءات التنفيذية للتعاون مع أكاديمية الدفاع بالمملكة المتحدة الصديقة والتي أسهمت بدورها في تحقيق الإندماج الأكاديمي الفعال بين الجانبين، وخلق بيئة أكاديمية مثالية ترتكز على معايير الأداء والخبرة والمعرفة.

بعد ذلك تفضل راعي الحفل بتوزيع الشهادات والجوائز على الخريجين وتكريم المتفوقين والمتميزين منهم، مهنئاً إياهم على تميزهم واجتيازهم لهذه الدورة بنجاح ومعرباً لهم عن فخره واعتزازه برعاية هذا الحفل، كما رحب الشيخ فهد اليوسف بالمشاركة الفعالة والمتميزة لضباط وزارة الداخلية والحرس الوطني وبالضيوف الأعزاء من ضباط الدول الشقيقة والصديقة والتي تعكس مشاركتهم عمق علاقات التعاون والعمل العسكري المشترك بين دولة الكويت ودولهم.

وفي ختام الحفل أعرب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ووزير الداخلية الشيخ فهد يوسف سعود الصباح عن شكره وتقديره لقيادة ومنتسبي كلية مبارك العبدالله للقيادة والأركان المشتركة، على ما بذلوه من جهود مخلصة وعمل متميز أثمر الاحتفال بتخريج كوكبة متميزة من الضباط القادة، والذين دعاهم إلى ترجمة الدروس المستفادة من هذه الدورة إلى واقعٍ عمليٍ إداري وميداني مع مواصلة العمل على تنمية مهاراتهم القيادية واستكمال مسيرة النهوض والتطوير للقوات المسلحة، سائلاً الله عز وجل أن يديم على بلدنا الحبيب نعمة الأمن والأمان والعزة والرفعة في ظل القيادة الحكيمة والتوجيهات السديدة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله ورعاه وسدد على طريق الخير خطاه.

حضر حفل التخريج رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن طيار بندر سالم المزين، ووكيل وزارة الداخلية الفريق الشيخ سالم نواف الأحمد الصباح، ووكيل الحرس الوطني الفريق الركن مهندس هاشم عبدالرزاق الرفاعي، ووكيل وزارة الدفاع بالندب الشيخة الدكتورة المهندسة شمايل أحمد خالد الصباح، وعدد من كبار الضباط القادة بالجيش ووزارة الداخلية والحرس الوطني ورؤساء المكاتب والملاحق العسكرية لدى البلاد.

الجدير بالذكر بأن عدد الضباط الدارسين في دورة القيادة والأركان المشتركة رقم 28 قد بلغ (107) دارس منهم (61) ضابطاً من الجيش الكويتي و (4) ضباط من وزارة الداخلية و(10) ضباط من الحرس الوطني وعدد (32) ضباطاً من منتسبي القوات المسلحة بالدول الشقيقة والصديقة.

المصدر
رئاسة الأركان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى