وزير الخارجية الأردني: الاحتلال أصبح دولة منبوذة ومدانة من المجتمع الدولي

قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي اليوم الثلاثاء إن الاحتلال الإسرائيلي أصبح دولة منبوذة ومدانة من قبل المجتمع الدولي وتعنته أمام القرارات الدولية يضع إنسانية العالم على المحك.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده الصفدي مع نظيره المصري سامح شكري ووكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ مارتن غريفيث في ختام أعمال مؤتمر الاستجابة الإنسانية الطارئة في غزة.

وذكر الصفدي أن رسالة المؤتمر “بأن العدوان على غزة يجب أن يتوقف وأن الكارثة الإنسانية يجب أن تنتهي” مشددا على أن الحشد الدولي الذي شارك بفعاليات المؤتمر والذي تمثل ب69 دولة و63 منظمة عالمية اجمع على اهمية الاستجابة الفورية لتزويد غزة بكل ما تحتاجه من مساعدات وضمان توزيعها داخل عزة وتوفير الحماية للمنظمات المسؤولة عن توزيعها.

وقال إن إنهاء الكارثة الإنسانية يتطلب أساسا إنهاء العدوان على غزة وما لم يتوقف العدوان ستستمر هذه الأزمة بالتفاقم “لكن ما نعمل عليه هو التخفيف من آثارها بقدر المستطاع وهذه مسؤولية دولية مشتركة”.

وأضاف الصفدي أن الحقيقة التي يجب أن يدركها العالم بأسره بأن هذا الصراع لن ينتهي إلا بانتهاء الاحتلال مؤكدا أن الاستمرار في العدوان الإسرائيلي على غزة هو جريمة حرب وكارثة لم يشهد المجتمع الدولي مثيلا لها على مدى عقود.

وأكد التصدي “بكل إمكاناتنا لأي محاولة تستهدف تهجير الفلسطينيين من ارضهم ونرفض أي محاولة لاقتطاع أي جزء من غزة أو فرض أي سيادة إسرائيلية عليها”.

وشدد على اهمية قرار مجلس الأمن بإيقاف إطلاق النار مشيرا الى انه لو رفض الاحتلال تنفيذ القرار ستكون مصداقية القانون الدولي على المحك.

من جانبه قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن تنظيم المؤتمر من قبل القادة في الاردن ومصر يجسد الشعور بالمسؤولية تجاه الكارثة التي تعصف بالشعب الفلسطيني وتحفيز المجتمع الدولي للاضطلاع بمسؤولياته لإنهاء العدوان وفتح المعابر.

ولفت إلى أن ما حدث من قتل وتدمير في قطاع غزة غير مسبوق ما يستدعي تحرك المجتمع الدولي.

ومن جهته أكد وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارتن غريفيث ضرورة احترام القوانين الدولية والانسانية الدولية وضمان توفير امن للمساعدات.

وشدد على ضرورة توفير الدعم اللازم والتمويل المستدام لتمكين وكالة الامم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) من القيام بواجباتها.

واستضاف الأردن اليوم الثلاثاء مؤتمر (الاستجابة الإنسانية الطارئة في غزة) في منطقة البحر الميت بتنظيم مشترك بين الأردن ومصر والأمم المتحدة بهدف تحديد سبل تعزيز استجابة المجتمع الدولي للكارثة الإنسانية في قطاع غزة.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى