مجلس التعاون يدين هجوم الاحتلال على مخيم النصيرات في غزة

دان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية جاسم البديوي اليوم الأحد هجوم الاحتلال الإسرائيلي “الغاشم والوحشي” على مخيم النصيرات في قطاع غزة الذي أدى إلى استشهاد وإصابة المئات من المدنيين الفلسطينيين العزل.

وقال البديوي في تصريح صحفي إن الهجوم جريمة “نكراء وإرهابية” استهدفت الأبرياء العزل ب”وحشية غير مسبوقة” مشيرا إلى أن هذا العدوان “الهمجي” يعكس الوجه الحقيقي لقوات الاحتلال الإسرائيلي ويثبت ازدراءه الكامل لكل المواثيق الدولية والقيم الإنسانية.

وأضاف أن هذه الجريمة “البشعة” تأتي ضمن سلسلة من الاعتداءات التي تشنها قوات الاحتلال الإسرائيلي بشكل ممنهج ضد الفلسطينيين.

ودعا البديوي المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته التاريخية والأخلاقية والقيام بتحرك فوري وحازم لإيقاف هذه الجرائم المتكررة والمروعة ضد الشعب الفلسطيني الشقيق.

وشدد على وقوف دول مجلس التعاون في صف واحد وبقوة مع الشعب الفلسطيني في نضاله المشروع من أجل الحرية والعيش بسلام.

وجدد التأكيد على المواقف الثابتة لدول مجلس التعاون تجاه القضية الفلسطينية ودعمها إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وفق مبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية.

وذكر المكتب الإعلامي الحكومي بقطاع غزة أن 210 فلسطينيين استشهدوا وأصيب أكثر من 400 آخرين أمس السبت في مجزرة ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد قصف مدفعي وجوي عنيف استهدف مخيم (النصيرات) في القطاع.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى