القيادة المركزية الامريكية تعلن استئناف نقل المساعدات الانسانية الى غزة عبر الرصيف البحري

اعلنت القيادة المركزية الامريكية (سنتكوم) استئناف نقل المساعدات الانسانية الى قطاع غزة عبر الرصيف البحري المؤقت وذلك بعد اجراء الاصلاحات الضرورية عليه.

وذكرت (سنتكوم) في بيان على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي (اكس) مساء امس السبت أنها بدأت بتسليم المساعدات الانسانية الى شواطىء غزة اذ نقلت نحو 492 طنا من المساعدات الضرورية الى المدنيين الفلسطينيين.

واضافت أنها نجحت منذ انشاء الرصيف البحري على سواحل غزة وحتى الان في ايصال اكثر من 1573 طنا من المساعدات للفلسطينيين.

واكدت أن هذا الجهد المستمر الذي تقدمه الوكالة الامريكية للتنمية الدولية لتقديم مساعدات اضافية هو جهد انساني بحت بطبيعته ويتضمن سلعا تبرعت بها العديد من البلدان والمنظمات الانسانية.

وكانت (سنتكوم) قد اعلنت الاسبوع الماضي اتمام ترميم الرصيف البحري بعد تعرضه لامواج شديدة ادت الى خروجه عن الخدمة مؤقتا لحين اجراء الاصلاحات الضرورية.

من جهة اخرى نفت (سنتكوم) في بيان منفصل على موقع (اكس) ان يكون الرصيف البحري المؤقت قد استخدم في عملية تحرير رهائن اسرائيليين في غزة يوم امس قائلة إنه “مرفق انساني بما في ذلك معداته وأفراده”.

وأوضحت أن “انشاء الرصيف المؤقت على ساحل غزة جاء لاجل هدف واحد محدد هو المساعدة في نقل المساعدات الإضافية المنقذة للحياة التي تشتد الحاجة إليها في قطاع غزة”.

يذكر أن الإدارة الأمريكية اكدت مرارا أنها تريد إدخال مزيد من المساعدات الإنسانية إلى غزة لكن الاحتلال الاسرائيلي ظل يعرقل وصول المساعدات إلى السكان الذين يواجهون خطر المجاعة حسب الأمم المتحدة.

وجاء قرار بناء الرصيف البحري بناء على توجيه من الرئيس الأمريكي جو بايدن أعلن عنه في خطاب حالة الاتحاد السنوي الذي ألقاه في السابع من مارس الماضي لتقديم مساعدات اضافية للفلسطينيين.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى