اليابان تحتج على دخول سفن مسلحة صينية إلى المياه المحيطة بجزر متنازع عليها

دمت اليابان احتجاجا لبكين اليوم الجمعة بعد دخول أربع سفن مسلحة تابعة لخفر السواحل الصيني المياه التي تعتبرها طوكيو تابعة لها.

وذكرت الحكومة اليابانية أن هذه هي المرة الأولى التي تدخل فيها أربع سفن صينية تحمل ما يبدو أنها مدافع إلى المياه الإقليمية اليابانية في بحر الصين الشرقي المحيطة بالجزر المتنازع عليها، التي تسميها طوكيو سينكاكو بينما تطلق عليها بكين اسم دياويو.

وقال يوشيماسا هاياشي كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني في مؤتمر صحفي “لست في موقف يسمح لي بتحديد نوايا الجانب الصيني لكن اقتحام سفن تابعة لخفر السواحل الصيني مياهنا الإقليمية يمثل انتهاكا للقانون الدولي”.

وقال خفر السواحل الصيني إنه قام بتسيير دوريات في المياه بسفن تحمل أسلحة.

وأضاف أن هذه الدوريات هي “إجراء روتيني” لحماية السيادة والأمن والمصالح البحرية، و”خطوة مهمة” لتعزيز السلام والاستقرار وأيضا للرد على “التحركات السلبية” لليابان في الآونة الأخيرة.

وتابع “ننصح الجانب الياباني بالتروي في أفعاله وتصرفاته وتقييم سلوكياته والتوقف عن الاستفزازات”، مضيفا أنه سيعزز ما أسماه “جهود إنفاذ القانون”.

وقال هاياشي إن طوكيو قدمت “احتجاجا قويا” عبر القنوات الدبلوماسية مطالبة بالخروج السريع من المنطقة. وأضاف أن السفن الأربع بقيت في المنطقة لأكثر من ساعة وغادرت بعد منتصف النهار بوقت قصير.

وتكررت المواجهات بين الدولتين حول الجزر غير المأهولة التي تخضع لسيطرة اليابان.

كما تصاعدت المواجهات بين الصين والبحرية الفلبينية في المناطق المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي.

المصدر
رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى