البرلمان العربي يدين اقتحام المستوطنين المتطرفين للمسجد الاقصى وتنظيم مسيرات استفزازية بالقدس

دان البرلمان العربي اليوم الخميس اقتحامات المستوطنين المتطرفين للمسجد الاقصى وتنظيم مسيرة استفزازية عبر أحياء القدس معتبرا ذلك اعتداء سافرا على المقدسات الإسلامية والمسيحية والوضع القائم في المدينة المحتلة.

وحذر البرلمان في بيان من الاجراءات والانتهاكات التي يقوم بها الاحتلال الاسرائيلي في مدينة القدس وتهدف الى تهويد وتغيير الطابع الثقافي والتاريخي والحضاري العربي الاسلامي في المدينة.

وقال إن الاحتلال الاسرائيلي يستغل عدوانه السافر وحرب الإبادة الجماعية والتطهير العرقي والتهجير القسري في قطاع غزة للمضي قدما بتهويد المدينة المقدسة.

وأشار إلى أن “ما أعلنه الوزير المتطرف في حكومة الاحتلال الاسرائيلي بن غفير عن نيته المشاركة في المسيرة ودعواته لاقتحام المسجد الأقصى المبارك استفزاز لمشاعر ملايين المسلمين في العالم واعتداء صارخ على الوصاية الهاشمية في القدس”.

وحمل البرلمان العربى الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تبعات استمرار هذه الأفعال الممنهجة والتي تغذي الصراع الديني وتؤجج المشاعر وتزيد من التوتر والاحتقان القائم في الأراضي المحتلة وخلق حالة من عدم الاستقرار والعنف.

وطالب بتفعيل قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن ذات الصلة وضرورة احترام الوضع القانوني والتاريخي القائم في مدينة القدس.

وجدد البرلمان دعوته الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والدول الفاعلة لتحمل مسؤولياتها تجاه مدينة القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية والوقوف بحزم أمام هذه الانتهاكات والممارسات ووقفها والتدخل من أجل وضع حد له.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى