رولان غاروس: أندرييفا تصعق سابالينكا وتلاقي باوليني في نصف النهائي

حقّقت اللاعبة المراهقة الروسية ميرا أندرييفا مفاجأة مدوّية وأصبحت أصغر لاعبة تبلغ نصف نهائي إحدى البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب منذ العام 1997 بعد تغلبها على البيلاروسية أرينا سابالينكا المصنفة ثانية عالمياً 6-7 (7/5) و6-4 و6-4 في الدور ربع النهائي لبطولة فرنسا المفتوحة، ثانية بطولات غراندسلام.

وعوّضت ابنة الـ 17 عاما و29 يوماً والمصنفة 38 عالمياً تأخرها أمام سابالينكا التي تعرضت لوعكة صحيّة بسبب آلام في معدتها، بمجموعة لتهزمها بعد مباراة استغرقت ساعتين و28 دقيقة، وضربت موعداً في نصف النهائي مع الإيطالية جازمين باوليني الفائزة على الكازاخستانية إيلينا ريباكينا الرابعة في وقت سابق.

وتملك اللاعبة الروسية المراهقة كل الحظوظ بمواجهة باوليني التي لم يسبق لها تخطي الدور الثاني في بطولة كبرى قبل هذا العام. لكنها ستكون امام امتحان كبير في حال بلوغها النهائي، كونها ستواجه الفائزة بين البولندية إيغا شفيونتيك الاولى على العالم والاميركية كوكو غوف الثالثة.

وباتت أندرييفا أصغر لاعبة تبلغ نصف نهائي بطولة كبرى منذ السويسرية مارتينا هينغيس في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة قبل 27 عامًا، وكذلك الأصغر في رولان غاروس منذ هينغيس نفسها في 1997.

وطلبت سابالينكا وقتا مستقطعاً طبياً أكثر من مرة بعد ان اشتكت من آلام في معدتها، وانتهزت أندرييفا التي شاركت للمرة الاولى في الدور ربع النهائي في إحدى البطولات الأربع الكبرى، الفرصة في النهاية.

ونجحت سابالينكا بطلة أستراليا المفتوحة مرتين في تجاوز الادوار الاربعة السابقة، لكن بدا جلياً معاناتها من صعوبة في التنفس.

وكانت سابالينكا تسعى للوصول إلى المربع الذهبي للمرة السابعة على التوالي في إحدى البطولات الأربع الكبرى، حيث فازت في 11 مباراة توالياً في غراندسلام بعد لقبها الثاني في ملبورن في وقت سابق من هذا العام.

قالت أندرييفا التي خسرت مواجهتيها السابقتين مع سابالينكا بمجموعتين متتاليتين “بصراحة كنت متوترة للغاية قبل المباراة، كنت أعلم أنها ستتمتع بالأفضلية”.

وتابعت “أرى المباراة، ألعب متى أريد، ليس لديّ خطة حقاً. عندما أرى مساحة مفتوحة في الملعب أحاول اللعب…”.

وأضافت “أنا ومدربي، كان لدينا خطة اليوم ولكن مرة أخرى لم أتذكر أي شيء. أحاول فقط أن ألعب كما أشعر”.

وريباكينا تتذوق من كأس باوليني

بدورها، فاجأت باوليني المصنّفة الخامسة عشرة عالميًا نظيرتها الكازاخستانية ريباكينا الرابعة وأقصتها من الدور ربع النهائي بفوزها عليها 6-2 و4-6 و6-4.

وقالت اللاعبة الايطالية التي لم يسبق لها أن تجاوزت دور الـ16 في إحدى البطولات الأربع الكبرى أو حتى الدور الثاني في رولان غاروس، عقب فوزها “إنه شعور مذهل”.

وكانت باوليني (28 عاماً) التي تقدم افضل مواسمها على الاطلاق قادرة على التقدّم 5-3 في المجموعة الثانية بعد أن تقدّمت بفارق نقطتين على إرسالها امام منافستها، الا انّه تعيّن عليها استعادة توازنها بعد أن عادت ريباكينا لتفوز بالمجموعة وتفرض أخرى حاسمة.

وأضافت باوليني “لقد كانت مباراة صعبة حقًا. كنت متأثرة بعض الشيء في المجموعة الثانية.

“قلت لنفسي حسنًا، هذا جيد. إنها (ريباكينا) بطلة عظيمة لذا بمقدورها أن تفعلها. حاولت أن أضرب كل كرة ونجح الأمر، أنا هنا”.

وفازت باوليني بمجموع أربع مباريات فقط من أصل 16 خاضتها في البطولات الكبرى قبل أن تبلغ الدور الرابع في بطولة أستراليا المفتوحة في كانون الثاني/يناير الماضي.

وأصبحت الآن على بُعد مباراتين فقط من تكرار إنجاز مواطنتها فرانتشيسكا سكيافوني التي أحرزت لقب هذه البطولة عام 2010.

كما أدّى تأهل باوليني الى تسجيل سابقة أخرى حيث ستتمثل إيطاليا في الدور نصف النهائي عند الرجال والسيدات للمرة الاولى في الحقبة المفتوحة.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى