إيقاف مزاد جائزة الكرة الذهبية لمارادونا بسبب نزاع على الملكية

أيدت محكمة فرنسية، اليوم الأربعاء، طلبا تقدم به ورثة أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييجو مارادونا لوقف مزاد مزمع عقده لجائزة الكرة الذهبية التي حصل عليها النجم الراحل كأفضل لاعب في كأس العالم 1986 بالمكسيك.

وذكرت صحيفة (ليكيب) الرياضية الفرنسية أن محكمة الاستئناف في فرساي ألغت حكما قضائيا سابقا سمح بمواصلة المزاد، رغم معارضة ابنتي مارادونا في نزاع على الملكية.

وحتى صدور الحكم النهائي بشأن نزاع الملكية، أمرت محكمة فرساي بفرض حراسة قضائية على الجائزة.

وظلت الجائزة مفقودة لعقود من الزمن، وتردد أنه تمت سرقتها من خزانة أحد البنوك بمدينة نابولي الإيطالية عام 1989 عندما كان يلعب مارادونا لفريق الجنوب الإيطالي.

وكشفت تقارير إخبارية أن الجائزة ظهرت مجددا عام 2016 عندما اشتراها أحد هواة جمع العملات مقابل مبلغ صغير من المال إلى جانب جوائز أخرى، دون أن يعرف في ذلك الوقت هوية تلك الجائزة.

وخلص تقريران من الخبراء في وقت لاحق إلى أن هذه الجائزة هي جائزة الكرة الذهبية لعام 1986، فيما طالبت ابنتا مارادونا بملكيتها بصفتهما ورثة اللاعب، وقالتا إنه لا يمكن بيعها في مزاد علني.

وقاد مارادونا منتخب الأرجنتين للتتويج بمونديال 1986 للمرة الثانية في تاريخ منتخب (راقصو التانجو)، عقب فوزه 3 / 2 على منتخب ألمانيا الغربية إنذاك في المباراة النهائية للبطولة.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى