الأردن يعلن عن أكبر عملية لضبط مخدرات منذ أعوام

أحبط الأردن مخططين لتهريب الملايين من أقراص الكبتاجون المخدرة عبر منفذ حدودي قرب السعودية في أكبر عملية ضبط خلال أعوام لمخدرات تهربها شبكات مرتبطة بإيران تعمل في جنوب سوريا إلى دول الخليج.

وقال مسؤولون لرويترز اليوم الأربعاء إن السلطات اكتشفت المخدرات مخبأة في معدات بناء ثقيلة عند معبر العمري.

وتعقبت سلطات إنفاذ القانون على مدى أسابيع عمليتين منفصلتين لإدخال شحنة المخدرات عبر حدود الأردن الشمالية مع سوريا لكن على خلاف عمليات ضبط مخدرات سابقة قامت السلطات بتنفيذ عملية الضبط عند الحدود مع السعودية.

ويقول مسؤولون غربيون في مجال مكافحة المخدرات إن سوريا التي دمرتها الحرب أصبحت مركزا في المنطقة لإنتاج أقراص الكبتاجون بكميات ضخمة بينما أصبح الأردن طريق العبور الرئيسي لدول الخليج.

ويقول مسؤولون أردنيون، شأنهم شأن دول غربية حليفة، إن جماعة حزب الله اللبنانية المتحالفة مع إيران وفصائل مسلحة أخرى موالية لطهران تسيطر على أغلب الجنوب السوري هي التي تقف وراء زيادة حادة في تجارة للمخدرات والأسلحة بمليارات الدولارات. وتنفي إيران وحزب الله الاتهامات.

ويرى خبراء في الأمم المتحدة ومسؤولون أمريكيون وأوروبيون أن تجارة المخدرات تستخدم لتمويل أنشطة فصائل مسلحة موالية لإيران وقوات شبه عسكرية موالية للحكومة تشكلت في خضم الصراع السوري الدائر منذ أكثر من عقد.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى