رولان غاروس: غوف تنهي مشوار جابر وتلاقي شفيونتيك في نصف النهائي

انتهى مشوار التونسية أنس جابر، المصنفة تاسعة عالمياً، عند الدور ربع النهائي لبطولة رولان غاروس الفرنسية، ثانية البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، وذلك بخسارتها أمام الأميركية كوري غوف المصنفة ثالثة 6-4 و2-6 و3-6 الثلاثاء.

وبذلك، فشلت وصيفة ويمبلدون 2022 و2023 وفلاشينغ ميدوز 2022 في بلوغ نصف نهائي البطولة الفرنسية للمرة الأولى في مسيرتها، ليبقى أفضل انجاز لها على الملاعب الترابية لرولان غاروس وصولها الى ربع النهائي في الموسمين الأخيرين.

في المقابل، بلغت الأميركية البالغة 20 عاماً نصف النهائي للمرة الرابعة في البطولات الكبرى التي أحرزت فيها لقباً واحداً حتى الآن العام الماضي في فلاشينغ ميدوز.

وهذه المرة الثانية تصل فيها غوف إلى نصف النهائي على ملاعب رولان غاروس، بعد أولى عام 2022 حين بلغت النهائي وخسرت أمام البولندية إيغا شفيونتيك التي ستكون خصمتها في دور الأربعة، بعد فوز المصنفة أولى عالمياً بسهولة على التشيكية ماركيتا فوندروشوفا السادسة 6-2، 6-0.

وتوجّهت غوف الى الجمهور بالقول “كانت (جابر) منافسة قوية ومحبوبة في الدورات ولاحظت أنكم كنتم تساندونها من أجل تحقيق الفوز”، مضيفة “أنا أفعل ذلك أيضاً (تشجّع جابر) عندما لا أكون في الملعب”.

وتطرّقت الى مجريات اللقاء لاسيما في نهايته، قائلة “حاولت اليوم أن أكون أكثر عدوانية في نهاية اللقاء وكانت الأمور صعبة في النقاط التي حصلت عليها لحسم المباراة، لكني أعتقد أني فعلت ما يجب فعله لتحقيق الفوز”.

وكانت جابر تخوض ربع النهائي للمرة الثانية فقط هذا الموسم.

فقبل مشاركتها في رولان غاروس، لم تحقّق ابنة الـ29 عاماً فوزين توالياً هذا الموسم سوى في دورة مدريد التي بلغت فيها ربع النهائي أواخر نيسان/أبريل، لتعود وتودع باكراً الأسبوع التالي في روما.

وصلت إلى رولان غاروس وبرصيدها ستة انتصارات مقابل تسع خسارات. في تسع دورات، ودّعت خمس مرات في مباراتها الأولى.

وكانت تمني النفس بأن تكون رولان غاروس فرصة لإطلاق موسمها من خلال بلوغ نصف النهائي الرابع لها في البطولات الكبرى، لكن عقدتها أمام غوف استمرت إذ خسرت أمام الأميركية للمرة الخامسة في سبع مواجهات بينهما.

وفرض التعادل نفسه في بداية المباراة بعدما تمسّكت كل لاعبة بشوط إرسالها ثم حصلت جابر على فرصتين لانتزاع الشوط السابع على إرسال منافستها الأميركية وخلق الفارق، ونجحت في ذلك لتتقدم 4-3 ثم 5-3 بعد حسمها الثامن نظيفاً، قبل أن تحصل على فرصة كسر جديدة في الشوط العاشر من دون أن تستثمرها، ليكون الحسم على شوط إرسالها، منهية المجموعة 6-4 في 42 دقيقة.

لكن الأميركية ردّت في المجموعة الثانية وصنعت الفارق في الشوط الرابع الذي انتزعته على إرسال جابر لتتقدم 3-1، ثم عندما ردَّت الأخيرة بالمثل في الشوط التالي، عادت غوف وانتزعت الشوط السادس على إرسال التونسية والثامن أيضاً، منهية إياها 6-2 في 38 دقيقة.

وبالزخم ذاته، بدأت غوف المجموعة الثالثة الحاسمة وحققت الفارق في الشوط الرابع الذي انتزعته من منافستها لتتقدم 3-1 و4-1، في طريقها لإنهائها 6-3 والمباراة في ساعة و57 دقيقة بعد خطأ من كرة سانحة لابنة قصر هلال.

شفيونتيك تحلّق

في المقابل، قطعت شفيونتيك خطوة إضافية نحو لقب ثالث توالياً في رولان غاروس، بعد فوزها الساحق على فوندروشوفا حاملة لقب ويمبلدون 6-0، 6-2.

وتبحث شفيونتيك عن رابع ألقابها في رولان غاروس في خمس سنوات إذ توّجت للمرة الأولى في 2020، كما أحرزت لقب فلاشينغ ميدوز في 2022.

قالت ابنة الثالثة والعشرين بعد فوزها الـ33 في رولان غاروس مقابل خسارتين “اعتقد اني أرسل أفضل من الأدوار السابقة وهذا يمنحني ثقة أكبر. أنا سعيدة للحفاظ على تركيزي.أردت تطبيق خطتي مهما كان رد فعل الخصم”.

احتاجت إلى نصف ساعة فقط لحسم المجموعة الأولى، ومنحت شوطين فقط لخصمتها في الثانية.

وفيما تتفوّق على غوف 10-1 في المواجهات المباشرة، قالت البولندية “سيكون التحضير مثل أي مباراة أخرى. كوكو لاعبة مميزة وسأستعد تكتيكياً للمواجهة”.

وباستثناء مواجهتها في الدور الثاني ضد اليابانية ناومي أوساكا التي حسمتها بصعوبة بالغة، لم تجد شفوينتيك أي صعوبة في مبارياتها الأخرى.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى