رولان غاروس: ألكاراس يصطدم بتسيتسيباس وجابر بغوف وشفيونتيك تتأهل في 40 دقيقة

عبر الإسباني كارلوس ألكاراس المصنف ثالثاً عند الرجال والبولندية إيغا شفيونتيك الأولى عند السيدات الى الدور ربع النهائي لبطولة فرنسا المفتوحة في كرة المضرب، ثانية البطولات الأربع الكبرى، من دون عناء بفوزهما على الكندي فيليكس أوجيه ألياسيم والروسية أناستازيا بوتابوفا الأحد على ملاعب رولان غاروس.

واحتاج ألكاراس الى ساعتين و20 دقيقة كي يحقق فوزه الثالث على الكندي المصنف 21 عالمياً من أصل ست مواجهات بينهما، حاسماً اللقاء 6-3 و6-3 و6-1 بعدما كسر إرسال منافسه ست مرات، فيما تنازل عن إرساله مرة واحدة في المجموعات الثلاث.

وتأثر أوجيه ألياسيم بإصابة في ساقه اضطرته الى طلب وقت مستقطع طبي لتلقي العلاج حين كان متخلفاً 2-3 في المجموعة الثانية، وفاز بعدها بشوطين فقط في طريقه الى هزيمة ثالثة توالياً أمام ألكاراس بعدما فاز بالمواجهات الثلاث الأولى بين اللاعبين.

وسيخوض الإسباني الذي احتفل بعيد ميلاده الحادي والعشرين في الخامس من أيار/مايو، الدور ربع النهائي للمرة الثالثة توالياً في رولان غاروس من أصل أربع مشاركات، على أمل التفوق على ما حققه العام الماضي حين وصل الى دور الأربعة في أفضل نتيجة له قبل أن ينتهي مشواره على يد الصربي نوفاك ديوكوفيتش.

وكان ألكاراس سعيداً حقاً “بأدائي. أعتقد أني لعبت كرة مضرب بمستوى عالٍ”، مضيفاً بعد أفضل مبارياته في البطولة الحالية “الأمر الأهم هو الإيمان بنفسك ولا يهم عدد المباريات التي خضتها (قبل البطولة بسبب الإصابات)”.

تجدد الموعد مع تسيتسيباس

ويصطدم ألكاراس في مسعاه الى نيل لقبه الكبير الثالث في مسيرته، بعد أول في فلاشينغ ميدوز عام 2022 وثانٍ في ويمبلدون العام الماضي، باليوناني ستيفانوس تسيتسيباس، التاسع ووصيف بطل عام 2021 والذي تغلب بدوره على الإيطالي ماتيو أرنالدي الخامس والثلاثين عالمياً 3-6 و7-6 (7-4) و6-2 و6-2 في ثلاث ساعات و11 دقيقة.

ولم تكن بداية تسيتسيباس موفقة أمام الإيطالي الذي أقصى الروسي أندري روبليف السادس من الدور الثالث، إذ خسر المجموعة الأولى وتخلف في الثانية 3-5 والإرسال بحوزة منافسه ما جعله يشعر “بالإحباط لأني قدمت كل ما لدي لكن من دون توفيق”، وفق ما أفاد، مضيفاً “لكن الحسن الحظ أن روحي القتالية صنعت الفارق”.

وتأهل اليوناني البالغ 25 عاماً الى ربع النهائي للمرة الثانية توالياً في رولان غاروس والرابعة من أصل ثماني مشاركات، على أمل العبور الى نصف النهائي للمرة الثالثة لكن المهمة لن تكون سهلة بتاتاً ضد ألكاراس الذي تغلب عليه في جميع المواجهات الخمس التي جمعتهما سابقاً، آخرها في ربع نهائي البطولة الفرنسية العام الماضي حين فاز بثلاث مجموعات وقبلها في نهائي دورة برشلونة العام ذاته حين تخطاه 6-3 و6-4.

ويبحث تسيتسيباس عن لقبه الكبير الأول بعد خسارتين في النهائي عام 2021 في رولان غاروس على يد ديوكوفيتش وعام 2023 في أستراليا المفتوحة على يد اللاعب ذاته.

شفيونتيك تعبُر في 40 دقيقة

وعند السيدات، احتاجت شفيونتيك حاملة اللقب الى 40 دقيقة فقط لتحقيق فوز نظيف على بوتابوفا 6-0 و6-0 في طريقها الى ربع النهائي.

وتسعى البولندية الى إحراز لقبها الرابع في العاصمة الفرنسية والثالث تواليا، وستلتقي في الدور التالي مع التشيكية ماركيتا فوندروسوفا الفائزة ببطولة ويمبلدون العام الماضي ووصيفة رولان غاروس عام 2019 والتي تغلبت بدورها على الصربية أولغا دانيلوفيتش 6-4 و6-2.

وقالت شفيونتيك “كنت في كامل تركيزي. لم أتطلع الى النتيجة. سارت الأمور بسرعة وكان الأمر غريبا بعض الشيء”.

وحسمت شفيونتيك المجموعة الاولى في 21 دقيقة وكان سيناريو الثانية مماثلا وأنهتها البولندية في 19 دقيقة.

وباستثناء مباراتها في الدور الثاني ضد اليابانية ناومي أوساكا المصنفة أولى عالميا سابقا والتي حسمتها في صالحها بصعوبة بالغة، لم تجد شفيونتيك اي صعوبة في مبارياتها الاخرى في سعيها الى احراز لقبها الخامس الكبير، علماً أنها توجت ايضا بطلة في فلاشينغ ميدوز عام 2022.

جابر تواجه غوف

ولحقت الأميركية كوكو غوف الثالثة ووصيفة 2022 بشفيونتيك بفوزها السهل ايضاً على الايطالية اليزابيتا كوتشاريتو 6-1 و6-2.

وتلتقي غوف، المتوجة بطلة لفلاشينغ ميدوز عام 2023، مع التونسية أنس جابر الثامنة التي تغلبت بدورها على الدنماركية كلارا تاوسون 6-4 و6-4.

وتخوض التونسية ربع النهائي في رولان غاروس للمرة الثانية توالياً وفي مسيرتها.

وحققت وصيفة ويمبلدون 2022 و2023 وفلاشينغ ميدوز 2022 الفارق في المجموعة الأولى بانتزاعها الشوط الثالث على إرسال تاوسون البالغة 21 عاماً، وكان ذلك كافياً لها لإنهائها لصالحها في 48 دقيقة.

وضربت التونسية بقوة في مستهل الثانية بانتزاعها الشوط الأول على إرسال تاوسون لكن الأخيرة ردت بالمثل في الشوط التالي لتدرك التعادل 1-1، قبل أن تتنازل مجدداً عن إرسالها في الشوط الخامس، ما فتح الباب أمام جابر كي تحسمها 6-4 وتنهي المباراة في ساعة و35 دقيقة.

وهذه المرة الثانية فقط هذا الموسم التي تبلغ فيها ابنة الـ29 عاماً الدور ربع النهائي.

فقبل مشاركتها في رولان غاروس، لم تحقّق جابر فوزين توالياً هذا الموسم سوى في دورة مدريد التي بلغت فيها ربع النهائي أواخر نيسان/أبريل، لتعود وتودع باكراً الأسبوع التالي في روما.

وصلت إلى رولان غاروس وبرصيدها ستة انتصارات مقابل تسع خسارات. في تسع دورات، ودّعت خمس مرات في مباراتها الأولى.

وسيكون اختبارها التالي ضد غوف أصعب بكثير من تاوسون، لاسيما أنها خسرت أربع من مواجهاتها الست السابقة مع الأميركية البالغة 20 عاماً، آخرها في دور المجموعات لبطولة “دبليو تي أيه” الختامية نهاية موسم 2023 بمجموعتين 0-6 و1-6.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى