الرئيس المصري يحذر من خطورة استمرار العمليات العسكرية في رفح

حذر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم السبت من خطورة استمرار العمليات العسكرية التي يشنها الاحتلال الاسرائيلي في مدينة (رفح) وما يرتبط بها من تفاقم الكارثة الإنسانية التي يعاني منها أهالي قطاع غزة بالإضافة الى انعكاساتها على الأمن الإقليمي.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية المستشار احمد فهمي في بيان إن ذلك جاء خلال لقاء الرئيس السيسي مع زعيم الأقلية الجمهورية باللجنة الفرعية لاعتمادات العمليات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي السيناتور ليندسي غراهام وذلك بحضور وزير الخارجية المصري سامح شكري ورئيس المخابرات العامة المصرية اللواء عباس كامل.

ولفت الى أن الرئيس المصري شدد خلال اللقاء على ضرورة انخراط الأطراف كافة بجدية للتوصل الى اتفاق لإيقاف إطلاق النار بما يسمح بالتقدم نحو تطبيق حل الدولتين كونه المسار الأمثل لضمان العدل والأمن المستدام بالمنطقة مؤكدا أهمية تكاتف الجهود الدولية لإيقاف الحرب ومنع توسع تداعياتها إنسانيا وأمنيا.

وقال فهمي إن السيناتور غراهام حرص على الاستماع لرؤية السيسي حول سبل حل الأزمة في قطاع غزة مشيدا بالجهود والوساطة المصرية لاحتواء الموقف في القطاع والأعباء التي تتحملها مصر لإنفاذ المساعدات الإغاثية.

من جانبه أشاد المسؤول الامريكي بالدور “المحوري والأساسي” الذي تقوم به مصر لدعم الأمن والاستقرار في المنطقة بالإضافة الى الشراكة الاستراتيجية التي تجمعها مع الولايات المتحدة والتي أثبتت الأزمات المتتابعة إقليميا وعالميا أهمية مواصلة الجهود لتعزيزها كونها من أهم ركائز الاستقرار الإقليمي.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى