بنك الخليج يوقع اتفاقية شراكة استراتيجية مع Ottu للمدفوعات الإلكترونية

في إطار جهوده المتواصلة لتعزيز الحلول الرقمية، وتوفير أحدث وأرقى الخدمات لعملائه، أعلن بنك الخليج عن توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية مع Ottu، الشركة الرائدة في مجال إدارة المدفوعات الإلكترونية، لتوفير خدمات مميزة للشركات الكبرى والصغيرة والمتوسطة وجميع أصحاب الأعمال التجارية.

ووفقا للاتفاقية، توفر Ottu لعملاء بنك الخليج نظام لإدارة المدفوعات عبر الإنترنت (OPMS)، مع واجهة موحدة لربط جميع قنوات البيع الإلكتروني، كما يمكن لعملاء Ottu الحاليين والجدد الاستفادة من خدمات بوابة الدفع الإلكتروني لبنك الخليج عن طريق الربط المباشر، مما يساعد عملاء الجانبين على تقديم خدمات استثنائية لعملائهم، ويمكنهم من إدارة شؤونهم المالية دون عناء.

وبهذه المناسبة، قال مدير عام الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الخليج / السيد محمد القطان: ” يسعدنا اليوم توقيع اتفاقية شراكة، تجمع بين خبرة بنك الخليج الواسعة في مجال الخدمات المصرفية، ومنصة Ottu الرقمية المبتكرة في مجال المدفوعات الإلكترونية، وبما يسمح لهما بالترويج المتبادل لخدمات كل منهم لدى عملاء الأخر “.

وأوضح أن الشراكة بين الجانبين ستمكن العملاء من الشركات وأصحاب الأعمال التجارية من إدارة بوابتهم الرقمية بسهولة، كما يوفر لهم تجربة مصرفية سلسة، تتسم بالسهولة والسرعة والأمان. من خلال تزويدهم ببوابات دفع سهلة الاستخدام يصاحبها مجموعة واسعة من الحلول المالية المتميزة.

وتابع: يلتزم كل من بنك الخليج وOttu بقيادة الابتكار وتقديم تجارب متميزة للعملاء خلال المرحلة المقبلة، مشيراً إلى أن الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين تمثل علامة بارزة في قيادة التحولات الرقمية الكبرى التي تعيشها الصناعة المصرفية حالياً.

وقال:” نتطلع إلى بناء شراكة قوية من شأنها أن تؤدي إلى النمو والنجاح المتبادل للجانبين، وبما يعكس التزامنا المشترك بتمكين الشركات والتجار على تطوير وتنمية أعمالهم من خلال توفير حلول رقمية نوعية تضمن لهم الاندماج في عالم الخدمات المصرفية الرقمية الذي يتطور بسرعة كبيرة.

محمد القطان وطلال العوضي يتوسطان فريقي بنك الخليج وأتو

من جانبه، صرح طلال العوضي، الرئيس التنفيذي لـ اوتو للمدفوعات الإلكترونية: “سعداء بالتعاون الاستراتيجي الذي يجمعنا مع بنك الخليج والذي يمثل تعاونًا قويًا يهدف إلى الارتقاء بمستوى المدفوعات الإلكترونية في الكويت.

وأضاف: نحن نطمح إلى ما هو أبعد من التحديث التقني البسيط، إذ نرى في هذه الشراكة تجسيدًا لرؤيتنا المتمثلة في دعم مستقبل الخدمات المصرفية الرقمية وتعزيز النمو الاقتصادي في الكويت عن طريق تمكين الشركات وأصحاب الأعمال من بلوغ آفاق جديدة في مجال المدفوعات الالكترونية. كما نهدف إلى تقديم تجربة دفع فريدة تتميز بالسهولة والذكاء التقني.

تتمثل رؤية بنك الخليج أن يكون البنك الرائد في الكويت، من خلال مشاركة موظفيه في العمل ضمن بيئة شاملة ومتنوعة لتقديم خدمة عملاء مميزة، مع الحرص على خدمة المجتمع بشكل مستدام. وبفضل الشبكة الواسعة من الفروع والخدمات الرقمية المبتكرة التي يملكها البنك، يمنح عملائه حق اختيار كيفية ومكان إتمام معاملاتهم المصرفية، مع ضمان الاستمتاع بتجربة مصرفية سهلة وسريعة.

وفي إطار دعمه لرؤية الكويت 2035 “كويت جديدة”، وحرصه على التعاون مع مختلف الأطراف لتحقيقها، يلتزم بنك الخليج بالعمل على إحداث تطورات قوية في مجال الاستدامة، على كافة المستويات البيئية والاجتماعية والحوكمة، من خلال مبادرات الاستدامة المتنوعة، والمختارة بشكل استراتيجي داخل البنك وخارجه.

المصدر
بيان صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى