مستشار الرئيس الفلسطيني: نطالب بالتدخل الفوري لإيقاف هذه الجرائم “بأي ثمن”

طالب مستشار الرئيس الفلسطيني محمود الهباش اليوم الاثنين بالتدخل “الفوري” لإيقاف جرائم الاحتلال الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني “بأي ثمن” منددا بالمجزرة “البشعة” التي ارتكبها الاحتلال في مدينة (رفح) وراح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى.

وأكد الهباش في تصريح هاتفي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) من الضفة الغربية ان ماحدث في (رفح) ضد المدنيين الفلسطينيين جريمة حرب فاقت جرائم النازية في الحرب العالمية الثانية مبينا ان الاحتلال يتعامل مع الشعب الفلسطيني بدون محرمات تجاوز كل القوانين الدولية والانسانية.

وشدد على ان ما حدث هو تحد سافر وانتهاك صارخ لكل القرارات الدولية وآخرها تنفيذ قرارات محكمة العدل الدولية التي دعت إلى إيقاف عدوان الاحتلال العسكري على رفح.

وقال الهباش “ان هذه الجريمة تتحمل مسؤوليتها الولايات المتحدة الأمريكية الراعي الأول للارهاب الاسرائيلي” متسائلا متى يتحرك العالم والأمة الاسلامية والعربية في ظل هذا العدوان “الغاشم الوحشي”.

وطالب المجتمع الدولي ومجلس الأمن والمنظمات الحقوقية والانسانية كافة بالتحرك العاجل للضغط على الاحتلال لإيقاف هذه المجازر وإيقاف العدوان على قطاع غزة والضفة الغربية والقدس وإلزامه بتنفيذ قرارات محكمة العدل الدولية والقرارات الشرعية.

وشنت قوات الاحتلال غارات جوية مساء أمس الأحد استهدفت خيام للنازحين غرب مدينة رفح في قطاع غزة ما أدى الى سقوط عشرات القتلى والجرحى.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى