رئيس الاتحاد البرلماني العربي يدعو إلى ملاحقة الاحتلال على جرائمه

دعا رئيس الاتحاد البرلماني العربي رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري ابراهيم بوغالي اليوم السبت إلى دراسة الآليات والسبل التي تمكن من ملاحقة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمه بحق الشعب الفلسطيني خاصة في قطاع غزة.

وأبرز بوغالي في كلمته بافتتاح أعمال الدورة ال34 للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني العربي التطورات “بالغة الخطورة” على الصعيدين الإقليمي والدولي التي تلقي بظلالها على المنطقة العربية وفي صدارتها الوضع في فلسطين وما يتعرض له شعبها من “تصفية عنصرية وجرائم بشعة” على يد الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد أن “مسؤولياتنا كممثلين للشعوب العربية في هذا الفضاء البرلماني العربي المشترك كبيرة وثقيلة وواجبنا هو العمل بكل تفان من أجل تعزيز مكانة الاتحاد بما يستجيب لمتطلبات المرحلة وبما يلبي مطامح وآمال الشعوب العربية التي شرفتنا بتمثيلها”.

وأضاف أن “الوضع في غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة سيكون في صلب جدول أعمال المؤتمر ال36 للاتحاد البرلماني العربي الذي ستنطلق فعالياته بالجزائر غدا الاحد” داعيا إلى “ضرورة اقتراح مبادرات بناءة وملموسة من أجل تعزيز العمل البرلماني العربي المشترك خاصة على مستوى الاتحاد البرلماني الدولي”.

وأوضح أنه “آن الأوان لنعيد لأمتنا العربية حضورها القوي والفاعل على الساحة الدولية وقد رأينا ما تم إنجازه على مستوى الجمعية العامة للأمم المتحدة من خلال قرارها التاريخي بخصوص العضوية الكاملة لدولة فلسطين حينما تحقق توحيد الكلمة”.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى