“الاعلام” توقع بروتوكول تعاون مع متحف بيت العثمان لتعزيز التراث الكويتي والهوية الوطنية

وقعت وزارة الاعلام اليوم الأحد بروتوكول تعاون مشترك مع متحف (بيت العثمان) يهدف إلى تعزيز التراث الكويتي والهوية الوطنية.

وقال وكيل الوزارة الدكتور ناصر محيسن في كلمة بمناسبة التوقيع إن (الاعلام) تسعى من خلال هذا البروتوكول الى إيجاد الشراكة التراثية والثقافية والفكرية مع مؤسسات ومتاحف المجتمع المدني وذلك تطبيقا وانطلاقا من استراتيجيتها.

وأوضح محيسن أن الشراكة مع متحف (بيت العثمان) ستكون من خلال إقامة الفعاليات التراثية والمعارض وتغطيتها تلفزيونيا وإذاعيا وايصال الرسالة الثقافية والتراثية لمشاهدين شاشة تلفزيون الكويت.

وأشاد بدور متحف (بيت العثمان) باعتباره صرحا ثقافيا ومعلما تاريخيا يعكس الوجه الحضاري والثقافي للكويت وما يقوم به من تجديد وتطوير للحفاظ على مكانته كمعلم ومقصد للزوار من داخل الكويت وخارجها للاطلاع على الموروث الثقافي وتاريخ تطور البلاد ومؤسساتها متمنيا لهذا الصرح والقائمين عليه المزيد من التقدم والنجاح.

بدوره قال رئيس مركز (عبدالله العثمان) التراثي أنور الرفاعي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن الاتفاقية تعتبر نوعا من الثناء لدور الآباء والأجداد الذين ضحوا وعملوا من أجل الكويت مبينا أن الاتفاقية تسعى للمحافظة على إرث الاباء والاجداد وتوثيق دورهم في بناء نهضة البلاد.

وأشاد الرفاعي بجهود وزير الإعلام والثقافة عبدالرحمن المطيري في تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص والقطاع التطوعي لايصال رسالة للاجيال القادمة وإبراز التراث الكويتي.

وتتضمن بنود الاتفاقية قيام وزارة الاعلام بعمل التغطيات الاعلامية الممكنة لانشطة متحف (بيت العثمان) بما يسهم بإظهار التراث الكويتي في وسائل الاعلام التابعة للوزارة وتكليف بعض العاملين في الوزارة بالمشاركة في إدارة القرية التراثية في المتحف والعمل على تأهيل القرية التراثية وترميمها وتجهيزها بالمعدات لحسن استخدامها في تصوير برامج تلفزيون الكويت.

ومن البنود أيضا تعاون متحف (بيت العثمان) مع الوزارة في المناسبات الوطنية والفعاليات التراثية وإقامة فعاليات تراثية مشتركة للنهوض بالمتحف وانشطته والتعاون لتنشيط السياحة التراثية في البلاد.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى