حضرة صاحب السمو أمير البلاد يترأس اجتماعا استثنائيا لمجلس الوزراء الكويتي

ترأس حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ظهر اليوم اجتماعا استثنائيا لمجلس الوزراء في قصر بيان بحضور سمو الشيخ أحمد عبدالله الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء والوزراء بعد أدائهم اليمين الدستورية أمام حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه.

وقد أعرب حضرة صاحب السمو الأمير الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه عن بالغ الشكر والتقدير لأخيه سمو الشيخ أحمد عبدالله الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء والوزراء بقبول تحملهم المسؤولية وهنأهم على نيل الثقة.

وأكد حضرة صاحب السمو حفظه الله ورعاه على البدء في مرحلة جديدة من مراحل العمل الجاد المسؤول والعطاء المستمر اللا محدود لوطن له حقوق ومواطنين أقسمنا على الذود عن حرياتهم ومصالحهم وأموالهم.

كما أكد سموه حفظه الله ورعاه على ضرورة متابعة الحكومة في تنفيذ أعمالها ومشاريعها ومحاسبة من يقصر في أداء عمله والتوجيه إلى ما يلي:

  1. ضرورة تحديد الأولويات وتوحيد الجهود وتسخير الطاقات وفق خطة عمل وجدول زمني محددين مع التركيز على المتابعة من خلال الجولات التفقدية المستمرة.
  2. الإسراع في تنفيذ مشاريع استراتيجية تنموية طال انتظارها وإحداث تطور شامل من خلال معالجة الملفات والقضايا والموضوعات المتعلقة بالبنية التحتية وتطوير الرعاية الصحية والسكنية والمنظومة التعليمية بإجراءات يراعى فيها الشفافية والمحافظة على المال العام.
  3. تطوير كافة القطاعات الاقتصادية والاستثمارية وصولا لاقتصاد مستدام واستثمار الثروة البشرية وتعزيز الابتكار والبحث العلمي وتحسين بيئة الأعمال والخدمات الحكومية والتحول الرقمي في الخدمات المقدمة منها.
  4. تعزيز أواصر العلاقات الدبلوماسية مع الدول الشقيقة والصديقة والارتقاء بأطر التعاون معها في مختلف المجالات إلى آفاق أرحب وترسيخ الدور الإنساني لدولة الكويت.
  5. تفعيل دور الإعلام لإبراز إنجازات الحكومة في تنفيذ المشاريع التنموية في البلاد بما يحقق تطلعات الشعب وطموحاته.

وقد عبر مجلس الوزراء عن عظيم تقديره واعتزازه بهذه التوجيهات السديدة مؤكدا التزامه الكامل بتنفيذها والتي ستكون منهجا لعمل الحكومة في سبيل تحقيق مزيد من التقدم والرفعة والاستقرار والأمن والأمان للوطن والمواطنين.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى