بنك برقان يساهم في تعزيز فرص العمل عبر مشاركته في معرض التوظيف بجامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا

اختتم بنك برقان مشاركته في معرض الفرص الوظيفية الذي نظمته جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا (GUST) مؤخّراً، واستمرّ لمدّة ثلاثة أيام. وتجسّد هذه الخطوة التزام البنك بدعم واستقطاب الكفاءات الوطنية الطموحة والاستثمار في تطويرها وتنميتها على المستويين الشخصي والمهني، وبالتالي المساهمة في الارتقاء بأداء السوق والمضيّ قُدماً إلى مستقبل غني بالإنجازات.

وقد شارك البنك في هذا الحدث الحيوي ممثّلاً بنخبة من موظفي إدارة الموارد البشرية، والذين عملوا على التواصل مع العديد من المهتمين بالانطلاق إلى سوق العمل الحقيقي، وتحديداً الباحثين عن فرص وظيفية في القطاع المصرفي. حيث قاموا بتعريف روّاد المعرض وزواره بثقافة العمل الذي يتبنّاها البنك، إلى جانب إطلاعهم على أفضل الفرص الوظيفية المتاحة الذي تلائم خبراتهم ومؤهلاتهم التعليمية واهتماماتهم، وذلك عبر تنظيم مقابلات عمل فردية مع الكثير من المرشحين بينهم.

وبهذه المناسبة، قال السيد/ عبدالوهاب جمال عبدالرحيم، مدير تنفيذي – استقطاب المواهب في بنك برقان: “لطالما كان الحرص كبيراً لدى موظفي إدارة الموارد البشرية على بذل كافة الجهود بهدف جذب أفضل الكفاءات على مدار العام. وينعكس ذلك في الدور المهم الذي يقومون به خلال المناسبات والفعاليات الخاصة بهذا الشأن، على غرار معرض الفرص الوظيفية هذا. كما إن تواجدهم بشكل شخصي يعزّز قدرتهم على التواصل المباشر مع الرواد بما يناسب توجّهاتهم وتطلّعاتهم، حيث يتمّ التعرّف إلى إمكانات المرشحين وتحديد قدراتهم الوظيفية مما يؤدي إلى نجاح موظفينا في أداء مهمتهم وضمان رضى جمهور الباحثين عن فرص العمل”.

وأضاف: “نحن في بنك برقان ننطلق من إيماننا الراسخ بقيمة كل شخص وأهميته كقيمة مضافة، ولذلك نسعى دائماً خلال عملية البحث عن الكفاءات إلى ضمان التوازن بين الموظف المحتمل وموقعه في البنك، ما يعزّز مستوى نموّه المهني والنمو المؤسسي المستدام الذي نهدف إلى الحفاظ عليه بشكل مستمر”.

وأوضح أنه بالإضافة إلى دورهم في مناقشة وعرض تفاصيل تجربة العمل المميّزة في البنك، لم يدّخر موظفو إدارة الموارد البشرية جهداً في تبادل الأفكار مع زوّار المعرض حول أهمية تعزيز الوعي المصرفي والتثقيف المالي، وذلك كجزء من التزامه المستمرّ بدعم حملة التوعية المالية لنكن على دراية، التي أطلقها بنك الكويت المركزي واتحاد مصارف الكويت بالتعاون مع البنوك المحلية.

واختتم: “إننا مستمرّون في مساعينا الرامية إلى جذب واستقطاب الخريجين الموهوبين إلى القطاع المصرفي، لما يمثله من ركيزة أساسية للنظام المالي، على وجه الخصوص، والاقتصاد المحلي، بشكل عام. كما إن أكاديمية بنك برقان لحديثي التخرّج وبرنامج المواهب -رؤية- لهما دور كبير في تمييزنا عن البنوك الأخرى، من حيث توفير الأسس الضرورية للارتقاء بقدرات جيل المستقبل من المصرفيين ذوي الخبرة لإنجاز المزيد، والذين سيكونون قادرين على مواكبة وتيرة التغيير السريع في القطاع المصرفي وغيره”.

وتجدر الإشارة إلى أن بنك برقان المعترف به كأفضل بيئة للعمل، ما يزال أحد وجهات العمل المفضّلة والأكثر جذباً للكفاءات في القطاع المصرفي الكويتي، وذلك بفضل برنامجه الفعّال والشامل للتعلّم والتطوير.

المصدر
بيان صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى