بنك برقان ينهي بنجاح إصدار أول سندات دائمة مقوّمة بالدينار ضمن الشريحة الأولى لرأس المال بقيمة 150 مليون دينار كويتي

أعلن بنك برقان عن إنهائه بنجاح إصدار أوراق مالية دائمة (سندات) ضمن الشريحة الأولى لرأس المال بقيمة 150 مليون دينار كويتي، حيث فاق الطلب عليها التوقعات وتجاوز حجم الاكتتاب بها المبلغ المستهدف، مما يعكس اهتمام المستثمرين بهذا الإصدار.

ويمثّل هذا الإصدار إنجازاً تاريخياً لبنك برقان، حيث يعدّ أكبر إصدار في الكويت لسندات دائمة ضمن الشريحة الأولى لرأس المال بالدينار الكويتي. كما إنه الإصدار الأول من نوعه الذي يقوم به بنك لسندات دائمة ضمن الشريحة الأولى لرأس المال بالدينار الكويتي، ويعتبر من بين أكبر الإصدارات المقومة بالدينار الكويتي، وهو ما يعكس أهميته في السوق المالية.

وتقدّم هذه السندات، الحاصلة على تصنيف BBB- من قبل وكالة كابيتال انتليجنس ، عوائد مجزية لحامليها في كلا الشريحتين، الشريحة الأولى ذات الفائدة الثابتة والشريحة الثانية ذات الفائدة المتغيّرة. وتم إصدار سندات الشريحة الأولى بفائدة سنوية ثابتة قدرها 7.25% لفترة الخمس سنوات الأولى على أن يلي تلك الفترة معدل فائدة 3.00% فوق سعر الخصم المعلن من بنك الكويت المركزي. بينما تم إصدار سندات الشريحة الثانية بفائدة متغيّرة قدرها 3.25% فوق سعر الخصم المعلن من بنك الكويت المركزي، على أن لا تتخطى 1.00% فوق سعر الفائدة للسندات ذات الفائدة الثابتة، تحدد كل ثلاثة أشهر.

ولعبت كامكو إنفست دور منسق الإصدار الوحيد إلى جانب قيام كل من كامكو إنفست وبنك الخليج بدور مديرَي الإصدار المشتركين ووكيلي الاكتتاب، حيث ساهم كل منهما في نجاح هذا الإصدار.

وقال السيد/ طوني ضاهر، رئيس الجهاز التنفيذي لمجموعة بنك برقان: “على الرغم من كونه أحد أكبر الإصدارات بالدينار الكويتي، إلا أن نجاح الإصدار بفترة زمنية قصيرة يعكس متانة المركز المالي للبنك، وتصنيفه الائتماني عند الدرجة الاستثمارية، والتطورات الإيجابية التي يشهدها البنك. سيعزّز هذا الإصدار معدلات كفاية رأس مال البنك، وسيوفر سيولة على المدى الطويل من أجل دعم خططه الاستراتيجية طويلة الأجل”.

من جانبه، قال السيد/ فيصل منصور صرخوه، الرئيس التنفيذي لكامكو إنفست: “يمثّل هذا الإصدار علامة فارقة كأول سندات دائمة ضمن الشريحة الأولى لرأس المال مقومة بالدينار الكويتي يصدرها بنك، وهو الأمر الذي يسلّط الضوء على دورنا الرائد في هيكلة أدوات دين مبتكرة في السوق المحلي. لقد لعبت خبرة فريق كامكو إنفست في أسوق رأسمال الدين، والتعاون والجهود المبذولة من جميع الأطراف دوراً حاسماً في إتمام إصدار السندات بنجاح. لقد ساهمت متانة المركز المالي لبنك برقان ورؤيته الاستراتيجية في إنهاء هذا الإصدار بسرعة، بعدما شهدت عملية الاكتتاب إقبالاً كبيراً”.

بدوره، أعرب السيد/ وليد خالد مندني، الرئيس التنفيذي بالوكالة في بنك الخليج عن فخره بنجاح عملية الاكتتاب، قائلاً: “سعداء جداً بلعب دور مدير الإصدار المشترك ووكيل الاكتتاب إلى جانب شركة كامكو إنفست. هذا الإصدار يعتبر من أكبر الإصدارات بالدينار الكويتي، وقد حظي باهتمام كبير من قبل المستثمرين”.

وأشار إلى أن بنك الخليج يسعى باستمرار لتعزيز دوره الحيوي في تطوير دور سوق المال المحلية، وتوفير فرص استثمارية فريدة لجميع عملائه، وتحقيق أفضل عوائد لهم، مبيناً أن إنشاء شركة “InvestGB”، يشكل خطوة مهمة في هذا الاتجاه ويساهم في توفير مجموعة شاملة من المنتجات والخدمات الاستثمارية المتميزة.

واختتم السيد/ ضاهر بتقديم الشكر إلى المستثمرين على ثقتهم ببنك برقان، ومن الجهات الرقابية وعلى رأسها بنك الكويت المركزي وهيئة أسواق المال، بالإضافة إلى مديرَي الإصدار المشتركين ووكيلي الاكتتاب وجميع الأطراف التي شاركت في نجاح هذا الإصدار على جهودهم وتعاونهم.

المصدر
بيان صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى