التربية تجتمع مع وزارات الداخلية والإعلام والأوقاف ضمن إجراءات الاستعداد للاختبارات النهائية

في ضوء الحرص على التعاون المشترك بين الجهات الحكومية المعنية لتعزيز المسؤولية المجتمعية، وتماشياً مع توجيهات معالي وزير التربية ووزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د. عادل العدواني، عقدت وزارة التربية برئاسة وكيلها بالتكليف أ. منصور الديحاني اجتماعاً مع مسؤولي وزارات الداخلية والأوقاف والإعلام، وذلك لبحث ومناقشة الإجراءات التنسيقية الخاصة بالاستعدادات لامتحانات الفترة الدراسية الثانية (النهائية) للعام الدراسي 2023 – 2024.

وتناول الاجتماع خطة عمل تنسيقية ممنهجة بين القطاعات المعنية بوزارة التربية لمحاربة الظواهر السلبية وتطبيق لائحة مخالفة الامتحانات، إضافة إلى الخطوات الفعلية التي ستقوم بها وزارة الداخلية بإداراتها المعنية، لاتخاذ الإجراءات القانونية المقررة حيال ظهور المواقع الإلكترونية، وحسابات التواصل المشبوهة التي تخل بسير الامتحانات، واتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه القائمين عليها، وفق أحكام القانون.

كما بحث الاجتماع الخطوات العملية اللازمة التي ستنفذها وزارة التربية بالتعاون مع وزارة الداخلية لتأمين عملية نقل الامتحانات من المطابع السرية، وأوراق الإجابات من وإلى اللجان، فضلاً عن الإجراءات الخاصة بضبط الأمن في مقار اللجان، وتنظيم سير المركبات أمام المدارس.

وأكد الاجتماع على أهمية تعزيز التعاون المشترك مع وزارتي الإعلام والأوقاف وتكثيف الجهود التوعوية من خلال التركيز على أهمية الالتزام بالنظم واللوائح للارتقاء بمخرجات التعليم وضمان ختام عام دراسي مكلل بالنجاح، وذلك من خلال تعزيز الوعي المجتمعي بحملات إعلامية ومحاضرات تثقيفية وبرامج متنوعة تسلط الضوء على ثقافة الأمانة والمثابرة والجد والاجتهاد، والابتعاد عن كافة الظواهر السليبة، وذلك حفاظاً على مستقبل ابنائنا الطلبة والارتقاء بالمجتمع بشكل عام.

من الاجتماع

و الجدير بالذكر أن العمل الجماعي بين كافة الجهات الحكومية ذات الصلة ممثلة في وزارات التربية والداخلية والأوقاف والإعلام، وتضافر الجهود خلال السنة السابقة جنى ثماره وتم قياسه على أرض الواقع من خلال الأرقام والإحصائيات التي أظهرت انخفاض نسب الحرمان من الامتحانات في الفصل الدراسي الثاني للعام 2022-2023 بنسبة 77% مقارنة بالفصل الدراسي الثاني للعام الذي يسبقه.

وتُعد الإحصائيات السابقة مؤشراً إيجابياً يدل على استشعار المتعلمين المسؤولية، والاعتماد على مجهودهم في المذاكرة والتحصيل العلمي، و يؤكد على نجاح الإجراءات السابقة بتكاتف وجهود كافة مؤسسات الدولة ذات الصلة في مكافحة الظواهر السلبية.

حضر الاجتماع كل من النائب الأول للامتحانات القسم الأدبي والتعليم الديني حصه المطوع، والنائب الأول لامتحانات القسم العلمي منصور الظفيري، والمشرف الإداري بكنترول الأدبي محمود عبدالرضا، والمشرف الإداري بكنترول العلمي فرج نفاع، ومدير إدارة العلاقات العامة والإعلام التربوي أروى العيار، ومراقب شؤون الطلبة والامتحانات د. سلطان المشعل.

فيما حضر من وزارة الداخلية مدير إدارة العلاقات العامة العميد صالح السهيل، و العقيد سلمان بهمن، ومن الإدارة العامة المركزية للعمليات إدارة الخطط وأوامر الخدمة رئيس قسم البرقيات العقيد محمد العازمي، و ممثل من إدارة الجرائم الالكترونية المقدم ناصر الهاجري.

كما مثل وزارة الأوقاف الوكيل المساعد الدكتور فهد الجنفاوي، ومن وزارة الإعلام حضر مدير التشغيل على قاسم.

المصدر
وزارة التربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى