الصحة: الرعاية الشاملة تتحقق بإشراك الطواقم التمريضية المؤهلة للارتقاء بالمنظومة الصحية

أكد وكيل وزارة الصحة الدكتور عبدالرحمن المطيري أن تطلعات الوزارة الرامية إلى تحقيق الرعاية الصحية الشاملة والمتميزة لن تتحقق إلا بالمشاركة الفعالة والإيجابية من الطواقم التمريضية المؤهلة على أعلى مستوى للقيام بدورها في الارتقاء بالمنظومة الصحية.

وقال المطيري في تصريح للصحفيين اليوم الأحد خلال الاحتفال باليوم العالمي للتمريض إن برنامج عمل الحكومة والخطة الإنمائية للدولة يوليان اهتماما بالغا بتسخير كل الموارد وتقديم الدعم اللازم للتطوير المستمر للرعاية التمريضية والحرص على تطبيق المعايير العالمية للرعاية التمريضية المتكاملة.

وكيل وزارة الصحة الدكتور عبدالرحمن المطيري

وأضاف أن مهنة التمريض تقع في قلب منظومة الرعاية الصحية الشاملة ذات الجودة العالية والمراعية لحقوق وسلامة المرضى بما يتفق مع المنظمات والهيئات الدولية.

وأكد حرص الوزارة على الارتقاء بأداء الطواقم التمريضية بما يواكب المستجدات العالمية من خلال التعاون مع أكبر الجامعات العالمية المتخصصة وعقد دورات التدريب عالية المستوى معربا عن الفخر بتكريم كوكبة من الممرضين والممرضات.

وذكر المطيري أن مهنة التمريض من الركائز الأساسية للمنظومة الصحية والوزارة تقدر جميع جهود الهيئات التمريضية في العناية والاهتمام بالمرضى لافتا إلى حرص الوزارة على تدريبهم من خلال برامج واتفاقيات مع مؤسسات دولية وعالمية.

مديرة إدارة الخدمات التمريضية في وزارة الصحة الدكتورة إيمان العوضي

من جانبها أكدت مديرة إدارة الخدمات التمريضية في وزارة الصحة الدكتورة إيمان العوضي في كلمتها خلال الاحتفال أهمية الدور الذي يؤديه أفراد الهيئة التمريضية في تشكيل مستقبل مشرق في الخدمات الصحية.

وقالت العوضي إن شعار هذا العام (ممرضونا.. مستقبلنا – القوة الاقتصادية للرعاية) يمثل دعوة إلى الاستثمار بالتمريض من خلال التدريب المستمر مؤكدة حرص إدارة الخدمات التمريضية على مشاركة المجتمع بدورها في تطوير مهارات الممرضين العاملين بمهنة التمريض.

تكريم وكيل وزارة الصحة الدكتور عبدالرحمن المطيري

وأوضحت أن الهيئة التمريضية تشكل العدد الأكبر من القوة البشرية العاملة في الرعاية الصحية مشيرة إلى أن الاحتفال باليوم العالمي يهدف إلى تقدير الكوادر التمريضية على الجهود والمبادرات المبذولة من أجل تقديم الوقاية والرعاية والتوعية الصحية لكل أفراد المجتمع.

وذكرت أن الكويت تشهد تطورا ملحوظا متقدما في مجال الرعاية الصحية وأن أعداد الهيئات التمريضية في المستشفيات والمراكز الصحية تتخطى 22 ألف ممرض وممرضة يتم تدريبهم على أعلى مستوى.

وبينت أن الوزارة حريصة على تطوير أداء الهيئات التمريضية وأن هناك سلسلة من الدورات التدريبية تأتي ضمن مبادرة عمل الحكومة 2024/2028 وأن أهم مشروع في المبادرة هو تطوير العنصر البشري الصحي والتركيز على تطوير الأداء من خلال الدورات المستمرة.

جانب من التكريم

وقالت العوضي إنه تم مؤخرا عقد ست دورات من بينها توقيع مذكرة تفاهم مع كلية عمان للعلوم الصحية وعقد دورات بالشراكة مع مستشفى جون هوبكنز ومؤسسة حمد الطبية في قطر وجامعة بيروت في مجالات تخصصية في العناية المركزة والعناية القلبية والقيادة والبحوث التمريضية.

وأشارت إلى أن الأشهر المقبلة ستشهد العديد من الدورات المتخصصة لتدريب الممرضين وإكسابهم المهارات في مختلف المجالات.

جانب من الحضور
المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى