الذهب يرتفع 3% ليصل إلى 2360 دولارا للأونصة بنهاية تداولات الأسبوع الماضي

ارتفعت أسعار الذهب بنسبة 3 في المئة لتصل إلى مستوى 2360 دولارا أمريكيا للأونصة بنهاية تداولات الأسبوع الماضي لتنهي سلسلة انخفاضات استمرت أسبوعين على التوالي.

وقال تقرير متخصص صادر اليوم الأحد عن شركة (دار السبائك) الكويتية إن العقود الآجلة للذهب (تسليم يونيو) عززت هي الأخرى من مكاسبها خلال تعاملات يوم الجمعة الماضي لتغلق عند مستوى 2375 دولارا للأونصة بارتفاع قدره 1.5 في المئة وهو أعلى مستوى منذ شهر أبريل الماضي.

وأضاف أن تحسن أسعار الذهب جاء على الرغم من قوة الدولار الأمريكي الذي زاد بنسبة 0.1 في المئة عند مستوى 105.3 نقطة أمام العملات الرئيسية الأخرى بنهاية الأسبوع الماضي بالتزامن مع بيانات اقتصادية أمريكية تظهر تراجع ثقة المستهلكين لأدنى مستوى منذ نوفمبر الماضي.

وأوضح أن مؤشر ثقة المستهلكين الأمريكي انخفض بنسبة 12.7 في المئة على أساس شهري بنهاية مايو الماضي مما يرجح سيناريو خفض أسعار الفائدة الأمريكية هذا العام مؤكدا أن إجراءات مكافحة التضخم “لا يمكن أن تستمر للأبد”.

وأشار إلى أن أسعار الذهب ارتفعت الأسبوع الماضي مع ارتفاع عوائد السندات في الدول المتقدمة والعجز الضخم في الميزانية في العديد من الدول والحاجة إلى دعم الاقتصاد “وكلها عوامل تجعل المحللين يعتقدون بإمكانية ارتفاع سعر المعدن الأصفر في الأيام المقبلة”.

وذكر أن الحدث الاقتصادي الأهم هذا الأسبوع هو ظهور بيانات التضخم الأمريكية التي ستكون حاسمة في تحديد مسار أسعار الذهب مشيرا إلى استمرار المشتريات القوية للمعدن الأصفر من البنوك المركزية وسط التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط وأوروبا الشرقية والمخاوف من تصاعد التهديد للتجارة العالمية في البحر الأحمر وباب المندب “وكلها أسباب تؤكد انتعاش سعر الذهب على المدى القريب والمتوسط”.

وعن السوق المحلي أفاد تقرير (دار السبائك) بأن سعر الغرام من عيار 24 بلغ 23.5 دينار (نحو 72 دولارا) أما عيار 21 فبلغ 21.54 دينارا (نحو 65 دولارا) فيما أغلقت الفضة عند 326 دينارا (نحو 1068 دولارا) للكيلوغرام.

يذكر أن (الأونصة) إحدى وحدات قياس الكتلة وتستخدم في عدد من الأنظمة المختلفة لوحدات القياس وتسمى أيضا الأوقية وتساوي 28.349 غرام فيما تساوي باعتبارها وحدة قياس للمعادن النفيسة 31.103 غرام.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى