أمانة الأوقاف تفتتح مشروع المركز الإسلامي للتعليم بجامع بالبوسنة

افتتحت الأمانة العامة للأوقاف مشروع المركز الإسلامي للتعليم (مجمع جامع السلطان أحمد) بمدينة زينيتسا بجمهورية البوسنة والهرسك.

وقال الأمين العام للأمانة العامة للأوقاف ناصر الحمد في تصريح صحفي اليوم الجمعة إن المركز يحتوي على روضة أطفال ومكتبة ومصلى وقاعة محاضرات ومركز لتعليم الكبار ومكان للوضوء والمرافق الصحية بتكلفة بلغت 940 ألف يورو ويستفيد من هذا المشروع 13 ألف شخص.

وأضاف الحمد أن هذا المشروع يعتبر من أهم وسائل نشر الدعوة والثقافة الإسلامية وتعليم اللغة العربية والتعريف بالإسلام في هذا البلد ويعزز الانتماء للإسلام عقيدة وشريعة وحضارة.

وشدد على الإخلاص في خدمة سنة الوقف والمحافظة على أمواله وتنميته وتوزيعه لمستحقيه في مصارفه الرسمية المشروعة التي حددها الواقفون “تحت رقابة ذاتية صارمة ورقابة تشريعية وحكومية أشد صرامة”.

وبين أن الأمانة العامة للأوقاف لم تأل جهدا منذ نشأتها تحت راية الكويت دولة الإنسانية في دعم جهود التعاون الإسلامي ومساعدة الإخوة والأشقاء بشراكات واتفاقيات مستمرة بتعاون ودعم حكومي مشهود من الخارجية الكويتية وقطاعاتها الهامة.

وذكر الحمد أن الأمانة تقف لتشاهد ثمرة العطاء الكويتي من جميع أهل الكويت قيادة وحكومة وشعبا من منطلق واجب الإخوة والدين والإنسانية.

وأعرب عن الشكر لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية رئيس مجلس شؤون الأوقاف على رعايته الكريمة ودعمه لجهود الأمانة العامة للأوقاف في سبيل أداء رسالتها المجتمعية والخيرية وإلى بيت الزكاة الكويتي وجمعية النجاة الخيرية على حسن أدائهما لرسالتيهما وواجبهما تجاه تنفيذ هذا المشروع الخيري الكبير.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى