الهلال الأحمر السوداني: الكويت كانت السباقة والأولى في تنفيذ جسر جوي لإغاثة أهل السودان

قال رئيس جمعية الهلال الاحمر السوداني الدكتور خليل السربيل اليوم الاربعاء إن دولة الكويت كانت السباقة والأولى في تنفيذ جسر جوي لإغاثة أهل السودان.

جاء ذلك في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) خلال تدشين توزيع المساعدات الانسانية للنازحين بولاية البحر الأحمر بإشراف السفير الكويتي في السودان الدكتور فهد الظفيري ومشاركة صندوق إعانة المرضى الكويتي وجمعية الهلال الاحمر السوداني.

وأعرب السربيل عن تقدير الشعب السوداني للكويت أميرا وحكومة وشعبا على وقفتهم الانسانية مع السودان في محنتهم.

وأكد أن “هذا الدور ليس غريبا على دولة الكويت بلد الانسانية بشهادة العالم أجمع لما لها من تاريخ طويل من العطاء بغير من أو أذى للسودان وشعبه عبر عشرات السنين”.

وبدوره قال السفير الظفيري ل(كونا) إن “هذه المساعدات تأتي استمرارا لتنفيذ توجيهات القيادة السياسية الكويتية لدعم الأشقاء في السودان ضمن حملة (فزعة السودان) التي انطلقت من الكويت لمساعدة اهل السودان الشقيق عبر جسر جوي بدأ بعد الأيام الأولى للحرب”.

وأضاف أن “18 طائرة حتى الآن نقلت ضمن الجسر الجوي المئات من الأطنان من المساعدات الغذائية والدوائية والايوائية وسيارات الإسعاف والأجهزة الطبية للشعب السوداني”.

واكد السفير الظفيري استمرار وصول المساعدات التي تأتي وفقا للاولويات والاحتياجات التي حددتها الجهات المعنية في السودان بعد اجتماعات مكثفة مع السفارة بعد استئناف عملها في مدينة (بورتسودان).

وأعرب عن شكره وتقديره لجميع الجمعيات والمؤسسات الخيرية الكويتية والمؤسسات الرسمية والشعبية التي عملت على توفير هذه المساعدات وتسهيل وصولها إلى مستحقيها خاصة فرق الهلال الأحمر والمنظمات الكويتية العاملة بالسودان.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى