الدوري الإسباني: ريال مدريد يحقق المطلوب منه قبل رحلته الى ميونيخ

حقق ريال مدريد المطلوب منه واقترب خطوة إضافية من حسم اللقب بفوزه على مضيفه ريال سوسييداد 1-0 الجمعة في افتتاح المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم، ليتحضر بأفضل طريقة لرحلته الى ألمانيا حيث سيتواجه مع بايرن ميونيخ الثلاثاء في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وخطا النادي الملكي خطوة كبيرة نحو لقبه القياسي السادس والثلاثين، عندما قلب تأخره مرتين أمام غريمه التقليدي ومطارده المباشر برشلونة حامل لقب الموسم الماضي وتغلّب عليه 3-2 الأحد الماضي بفضل هدف نجمه الانكليزي جود بيلينغهام في الوقت بدل الضائع، فوسَّع الفارق بينهما الى 11 نقطة ثم رفعه موقتاً الجمعة الى 14 بانتظار مباراة الفريق الكاتالوني مع ضيفه فالنسيا الإثنين.

وكانت المباراة ضد سوسييداد السادس مقرّرة السبت، بيد أن رابطة الدوري قدَّمتها ليوم واحد افساحا بالمجال أمام ريال مدريد للاستفادة من يوم إضافي كي يستعد لمواجهة النادي البافاري في ذهاب دور الاربعة للمسابقة القارية.

وبفضل هدف التركي الشاب أردا غولر، حقق النادي الملكي الذي خسر مباراة واحدة فقط في الدوري هذا الموسم وكانت أمام جاره ومضيفه أتلتيكو 1-3 في المرحلة السادسة في 24 أيلول/سبتمبر الماضي، فوزه السابع توالياً في الدوري.

ونظراً لما ينتظره الأربعاء في ميونيخ، قرر أنشيلوتي خوض اللقاء بتشكيلة رديفة الى حد كبير مع الإبقاء على البرازيلي فينيسيوس جونيور وبيلينغهام والأوروغوياني فيديريكو فالفيردي والفرنسي إدواردو كامافينغا على مقاعد البدلاء، وإشراك البرازيلي العائد مؤخراً من الإصابة إيدر ميليتاو أساسياً، إضافة الى ثلاثي الهجوم المغربي براهيم دياس وخوسيلو وغولر.

وحاول سوسييداد، القادم من تعادلين توالياً، الاستفادة من هذه التعديلات وهدد مرمى الحارس كيبا أريسابالاغا في أكثر من مناسبة وسط سيطرة شبه مطلقة على المجريات، لكن النادي الملكي نجح ومن أول فرصة حقيقية له في افتتاح التسجيل عبر غولر الذي وصلته الكرة من داني كارفاخال فتلقفها مباشرة في الشباك (29).

وعاد سوسييداد ليحكم قبضته على المجريات، مهدداً مرمى كيبا مجدداً لاسيما عبر ميكيل أويارسابال واعتقد أنه وجد أخيراً طريقه الى الشباك لكن “في أيه آر” تدخل لإلغاء هدف الياباني تاكيفوسا كوبو بسبب خطأ ارتكبه أندر بارينتشيا قبل الهدف (32).

ولم يتغير الوضع كثيراً في الشوط الثاني حيث استمرت أفضلية سوسييداد، ما دفع أنشيلوتي الى الزج بفينيسيوس وفالفيردي وكامافينغا والألماني أنتوني روديغر من أجل إدارة الدقائق المتبقية ومحاولة الاستفادة من خبرتهم للسير بالمباراة الى بر الأمان، وهذا ما حصل رغم الضغط الكبير لأصحاب الأرض.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى