نائب رئيس “الأولمبية الكويتية”: البطولات الرياضية الخليجية تعزز العلاقات والتلاحم بين شباب “التعاون”

أكد نائب رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية رئيس وفد الكويت الرياضي المشارك في دورة الألعاب الخليجية الأولى للشباب (إمارات 2024) الشيخ مبارك فيصل نواف الأحمد الصباح اليوم الثلاثاء أهمية البطولات الرياضية الخليجية في تعزيز العلاقات والتلاحم ما بين شباب دول مجلس التعاون الخليجي.

جاء ذلك في تصريح أدلى به الشيخ مبارك الصباح للصحفيين بمناسبة حفل الافتتاح الرسمي للدورة التي انطلقت منافساتها في 16 أبريل الماضي وتستمر حتى الثاني من مايو المقبل بمشاركة نحو 3500 رياضي ورياضية من دول مجلس التعاون الخليجي.

وأضاف أن من شأن هذه التظاهرات الرياضية المساهمة في صقل مهارات الشباب الخليجي وتطويرها بما ينعكس مباشرة على بلدانهم.

وأشاد بـ”الحفل الناجح” للدورة التي تشهد منافسات في 24 لعبة رياضية فردية وجماعية إذ أنه “جسد العلاقة الأخوية” ما بين دول مجلس التعاون معربا عن الشكر والتقدير لدولة الإمارات والقائمين على تنظيم هذه التظاهرة الرياضية.

وأقيم حفل الافتتاح الرسمي للدورة في وقت سابق اليوم ب(دبي أوبرا) بحضور رئيس مجلس دبي الرياضي الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية جاسم البديوي ونائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية في الإمارات رئيس اللجنة العليا للدورة الشيخ راشد بن حميد النعيمي.

وتضمن حفل الافتتاح عرضا فنيا امتد لنحو 40 دقيقة بحضور نحو 1500 شخص وفقرات خاصة بالتكنولوجيا والاستدامة والتقاء الذكاء الاصطناعي بالتقاليد قبل أن يتم إيقاد الشعلة من جانب 6 رياضيين يمثلون جميع الدول المشاركة.

وتشهد الدورة منافسات في ألعاب كرة القدم والسباحة والجودو والملاكمة والدراجات الهوائية مسابقة “المسار” والشراع والجوجيتسو والغولف والكرة الطائرة.

كما تشهد منافسات في ألعاب القوى وكرة الطاولة والرياضات الإلكترونية وألعاب القوى لأصحاب الهمم والبلياردو وكرة اليد وكرة السلة (3×3) والكاراتيه والشطرنج وقفز الحواجز والقوس والسهم والترايثلون والمبارزة والريشة الطائرة والتايكوندو.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى