الدوري الإسباني: ريال يتحضر جيداً لرحلته الى مانشستر وموقعته مع برشلونة

تحضر ريال مدريد المتصدر لرحلته الشاقة الى ملعب مانشستر سيتي الإنكليزي الأربعاء المقبل بشكل جيد، بفوزه على مضيفه ريال مايوركا 1-0 السبت في المرحلة 31 من الدوري الإسباني، ضامناً الإبقاء على فارق النقاط الثماني الذي يفصله عن غريمه برشلونة الفائز على مضيفه قادش الجريح 1-0 أيضاً، وذلك قبل موقعة العملاقين الأحد المقبل في “سانتياغو برنابيو”.

ويدين فريق المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي بالفوز الى الفرنسي أوريليان تشواميني الذي سجل هدف اللقاء الوحيد بتسديدة رائعة.

وقال أنشيلوتي إن “الانتصار مهم جداً لأنه يقربنا أكثر من اللقب. نحن نمر في سلسلة جيدة وسنفكر الآن بشأن الأربعاء… سنحاول القيام بأفضل ما يمكننا”.

وسيكون بانتظار ريال مهمة شاقة الأربعاء في إنكلترا بعد اكتفائه بالتعادل على أرضه مع مانشستر سيتي حامل اللقب 3-3 في ذهاب ربع النهائي، لاسيما بعد الذي حصل الموسم الماضي حين تعادل الفريقان في نصف النهائي 1-1 في مدريد، قبل أن يتلقى النادي الملكي هزيمة مذلة إياباً في مانشستر 0-4.

واستناداً الى ما ينتظره الأربعاء ضد فريق لم يخسر في عقر داره في آخر ثلاثين مباراة في دوري الأبطال منذ عام 2018 وفي 41 مباراة ضمن جميع المسابقات، قرر أنشيلوتي إجراء خمسة تبديلات على التشكيلة التي واجهت سيتي ذهاباً، مبقياً البرازيليين فينيسيوس جونيور ورودريغو والألماني توني كروس والفرنسي إدواردو كامافينغا وداني كارفاخال على مقاعد البدلاء التي شهدت وجود المدافع البرازيلي إيدر ميليتاو العائد بعد غياب طويل جداً بسبب الإصابة (شارك في الثواني الأخيرة).

وأجرى أنشيلوتي هذه التبديلات رغم أهمية تجنب تكرار سيناريو الموسم الماضي حين سقط فريقه على أرض مايوركا 0-1، لاسيما أن النادي الملكي سيستضيف برشلونة الأحد المقبل، مباشرة بعد زيارته الشاقة جداً الى استاد الاتحاد.

واعتبر أنشيلوتي “الحصول على الأفضلية (8 نقاط) قبل مباراة الأحد أمر هام جداً وهذا كان هدفنا”.

ولم يقدم الفريقان الكثير في بداية اللقاء مع أفضلية لريال من حيث الاستحواذ لكن من دون خطورة حقيقية، وذلك حتى الدقيقة 30 حين اضطر الحارس الأوكراني أندري لونين الى التدخل ببراعة لانقاذ ريال من رأسية أنتوني رايو، قبل أن يرد الإنكليزي جود بيلينغهام بتسديدة من مشارف المنطقة لكن الكرة ارتدت من العارضة (33).

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، ثم بدأ ريال الثاني بتسديدة بعيدة لبيلينغهام تألق الحارس في صدها (47)، قبل أن يقرر الفرنسي أوريليان تشواميني اختبار حظه من بعيد بكرة وجدت طريقها الى الزاوية اليسرى العليا لمرمى الصربي بردراغ رايكوفيتش (47)، مانحاً الضيف الملكي التقدم.

وبرشلونة يفوز أيضاً

وكان براهيم دياس قريباً جداً من إضافة الهدف الثاني للضيوف لكن رايكوفيتش كان الموعد بتصد رائع (61)، قبل أن يترك المغربي مكانه لفينيسيوس (63) الذي دخل بصحبة كامافينغا قبل أن يلحق بهما كارفاخال ومن ثم ميليتاو الذي دخل في الدقيقة 90.

وفي قادش وضد فريق قابع في المركز الثامن عشر المؤدي الى الدرجة الثانية ومنتشياً من فوزه على أرض باريس سان جرمان الفرنسي 3-2 في ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال، خاض برشلونة اللقاء بتعديلات بالجملة، مع الإبقاء على لاعبين مثل الألماني إلكاي غوندوغان والأوروغوياني رونالد أراوخو والهولندي فرنكي دي يونغ والبرازيلي رافينيا وبيدري والفرنسي جول كونديه ولامين جمال على مقاعد البدلاء.

ورغم ذلك، حسم فريق المدرب تشافي هرنانديس اللقاء بهدف سجله في الشوط الأول بطريقة رائعة عبر البرتغالي جواو فيليكس بتسديدة أكروباتية خلفية إثر ركلة ركنية فشل الدفاع في إبعادها بالشكل المناسب (37).

غريزمان يحسم المواجهة مع جيرونا

قاد الفرنسي الدولي أنطوان غريزمان فريقه أتلتيكو مدريد إلى تضييق الخناق على ضيفه جيرونا الثالث، بفوزه عليه في مباراة قمة 3-1.

وبفوزه الثاني توالياً، رفع “كولتشونيروس” رصيده إلى 61 نقطة، مقابل 65 لجيرونا الذي عاد إلى نتائجه المتقلبة بعد بداية موسم تاريخية للفريق المتواضع. كما ابتعد أتلتيكو في سباق التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، بفارق خمس نقاط موقتاً عن أتلتيك بلباو الخامس.

افتتح الفريق الكاتالوني التسجيل عبر نجمه الأوكراني أرتيم دوبفيك من مسافة قريبة (4). بيد ان تشكيلة المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني انتفضت، فعادل غريزمان من ركلة جزاء بعد لمسة يد على ميغيل غوتييريس (34).

وقبل انتهاء الشوط الأول، منح الأرجنتيني أنخل كوريا فريق العاصمة التقدّم للمرّة الأولى برأسية من مسافة قريبة (45+6)، قبل ان يزرع غريزمان هدف الاطمئنان بتسديدة يمينية من وسط المنطقة محققاً الثنائية (50).

ورفع غريزمان رصيده هذا الموسم إلى 21 هدفاً و8 تمريرات حاسمة في 41 مباراة خاضها ضمن جميع المسابقات، متفوقاً بهدف على كل من الإنكليزي جود بيلينغهام النجم الجديد لريال مدريد، مهاجم برشلونة البولندي روبرت ليفاندوفسكي وزميله في أتلتيكو ألفارو موراتا.

وكان أتلتيكو مدريد حقق نتيجة طيبة الأربعاء، بفوزه على ضيفه بوروسيا دورتموند الألماني 2-1 في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، ويلتقيه إياباً الأسبوع المقبل.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى