مستشفى الصباح يفتتح اليوم التوعوي الأول في أسواق المباركية تحت شعار “صباح الصحة”

افتتح مستشفى الصباح التابع لوزارة الصحة فعالية يوم الصباح التوعوي الأول في أسواق المباركية تحت شعار (صباح الصحة) بحضور وزير الصحة الدكتور أحمد العوضي ومدير المستشفى الدكتور حماد أبوعدل ومشاركة مختلف أقسام المستشفى للارتقاء بالخدمات الطبية.

وقالت استشاري أمراض جهاز تنفسي وحساسية ومناعة اكلينيكية رئيس اللجنة العلمية بالمستشفى الدكتورة فاطمة الحريش لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الاثنين إن فكرة اليوم التوعوي نبعت من اللجنة العلمية لتعريف المجتمع بالخدمات التي يقدمها المستشفى.

وأضافت الحريش أن هناك تخصصات بالمستشفى غير متوفرة في المستشفيات الأخرى مثل وحدة الدم التي تعنى بمعظم حالات الثلاسيميا على مستوى الكويت ووحدة الطب التطوري وهي خدمة تقدم في مستشفى الصباح فقط فضلا عن توفير العيادة الوحيدة في الكويت لعلاج إدمان التبغ ومصدقة من مؤسسة جلوبال بريدج لعلاج إدمان التبغ.

وبين أن الهدف من الفعالية أيضا تعرف الأطباء على استفسارات الجمهور والرد عليها والتعرف على أوجه القصور أو النقص حول تأخر المواعيد واستعراض الإجراءات التي تقوم بها المستشفى للاسراع في المواعيد فضلا عن الرد على أسئلة فنية حول بعض الادوية التي لا تتوفر في صيدليات المستشفى وتحتاج الى طلب خاص من المستودعات الطبية.

وأشارت إلى أن عمل اللجنة العلمية انطلق من شهر يونيو 2023 إذ قدمت العديد من المحاضرات التعليمية والتثقيفية للأطباء وإعداد أول برنامج على مستوى الكويت للتصدي لمقاومة المضادات الحيوية للبكتيريا.

ولفتت الحريش إلى أنه مع انتشار المضادات الحيوية على مدى العقود الماضية وسوء استخدامها توفرت للبكتيريا الكثير من الفرص لتعزيز مقاومتها وأصبحت مشكلة شديدة الخطورة والتعقيد على مستوى العالم لوجود أنواع مختلفة من البكتيريا مقاومة لأنواع من المضادات الحيوية.

وأوضحت أن إعداد البرنامج يهدف للارتقاء بالوعي حول ظاهرة مقاومة مضادات الميكروبات وتشجيع عامة الجمهور والعاملين الصحيين وراسمي السياسات على اعتماد أفضل الممارسات لتجنب استمرار ظهور حالات العدوى المقاومة للأدوية وانتشارها.

وقالت إن البرنامج تضمن محاضرات لمدة يومين أسبوعيا لتثقيف الأطباء لافتة إلى أن اللجنة قامت بتقييم لاستخدام المضادات الحيوية قبل البرنامج وسيتم إعادته بعد الانتهاء منه.

وأشارت إلى اعتماد منظمة الصحة العالمية خطة عمل عالمية للتصدي للمشكلة المتنامية التي تطرحها مقاومة المضادات الحيوية والأدوية الأخرى المضادة للميكروبات مبينة أن أحد الأهداف الرئيسية لها يتمثل بزيادة الوعي بظاهرة مقاومة مضادات الميكروبات وفهمها بشكل أفضل من خلال التواصل والتثقيف والتدريب بفعالية.

وذكرت أن اللجنة تعمل على تشجيع الأبحاث حيث تقدمت مستشفى الصباح للوزارة بعمل أربع أبحاث في مجالات متنوعة إضافة إلى تنظيم الأيام التوعوية بهدف رفع المستوى العلمي والأداء المهني للأطباء.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى