جامعة الكويت تعقد مؤتمرها الأول عن التحول الرقمي في التعليم “نظرة إلى المستقبل”

عقدت جامعة الكويت ممثلة بكلية التربية اليوم الاثنين مؤتمرها الأول عن (التحول الرقمي في التعليم بدولة الكويت – نظرة إلى المستقبل) تحت رعاية وحضور مدير الجامعة بالإنابة الدكتور مشاري الحربي في مركز المؤتمرات بمدينة صباح السالم الجامعية.

وقال الحربي في كلمته الافتتاحية إن دور جامعة الكويت كمؤسسة رائدة في مجال التعليم العالي لا يقتصر على تقديم المعرفة بل يمتد إلى تزويد الطلبة بالمهارات اللازمة لمواكبة العالم المتغير بما فيها تبني تقنيات التعليم الرقمي ودورها في دفع عجلة التطور والابتكار في التعليم.

وأضاف الحربي أن التحول الرقمي في مجال التعليم يعتبر ضرورة ملحة تفرضها التطورات العالمية وتتطلبها الخطط الاستراتيجية في البلاد مؤكدا حرص جامعة الكويت على تبني هذا التحول ودمجه في العملية التعليمية بما يتوافق مع أهداف رؤية (كويت جديدة 2035).

وأوضح أن نجاح التحول الرقمي في النظام التعليمي يرتكز على المعلمين والطلبة باعتبارهم المحرك الأساسي الذي يعزز آليات التكيف مع التقنيات الرقمية وتكنولوجيا المعلومات في البيئية التعليمية.

من جانبها قالت رئيسة المؤتمر دكتورة قسم المناهج وطرق التدريس في كلية التربية نادية الرياحي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن المؤتمر يأتي تأكيدا لجهود دولة الكويت في تبني نظام التعليم الرقمي وتطوير العملية التعليمية بالأساليب الحديثه بما يساهم في خلق طرق مبتكرة في التعليم.

وأضافت الرياحي أن المؤتمر يشهد مشاركة من داخل الكويت وخارجها ويتضمن ورش عمل وأوراقا علمية وحلقات نقاشية في مجال التحول الرقمي بمشاركة أكاديميين ومعلمين بالإضافة إلى طلاب وطالبات من وزراة التربية.

وذكرت أن المؤتمر يتضمن عرضين الأول يقدمه الأمين العام لجامعة الكويت الدكتور فايز الظفيري بعنوان (نموذج التحول الرقمي: نحو نظام تعليمي ناجح ومستدام) والثاني تقدمها عميد كلية التربية السابقة في جامعة قطر الدكتور الشيخة حصة بن حمد آل ثاني بعنوان (سعيا نحو حيا طيبة: الحاجة إلى أنسنة التكنولوجيا).

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى