بطولة إسبانيا: جيرونا يعود إلى الهزائم وبرشلونة يتعثر ويخسر دي يونغ وبيدري للإصابة

عاد جيرونا مفاجأة الموسم وثاني الترتيب إلى دوامة الهزائم بخسارته الثالثة في مبارياته الأربع الاخيرة، وجاءت على يد مضيفه ريال مايوركا 0-1 الأحد في المرحلة 27 من الدوري الإسباني لكرة القدم، في حين فشل برشلونة في استغلال هذا السقوط لانتزاع الوصافة بتعادله السلبي في ضيافة أتلتيك بلباو.

ووجه مدافع مايوركا خوسيه مانويل كوبيتي ضربة قوية لحظوظ جيرونا في الفوز بلقب الدوري للمرة الاولى في تاريخه بتسجيله هدف اللقاء الوحيد بعد ركلة ركنية في الدقيقة 33، كما انعش آمال فريقه في البقاء في الدرجة الاولى والابتعاد عن شبح الهبوط بتقدمه للمركز الخامس عشر مع 27 نقطة.

في المقابل، لم يستفد جيرونا الذي لم يفز سوى مرة واحدة في مبارياته الخمس الاخيرة من تعادل ريال مدريد المتصدر أمام مضيفة فالنسيا 2-2 السبت، لتقليص الفارق الذي ارتفع إلى 7 نقاط بعدما تجمد رصيده عند 59 نقطة بفارق نقطة أمام برشلونة.

اصابة دي يونغ وبيدري

في المباراة الثانية، أجرى تشافي هرنانديس تغييرا واحدا على تشكيلته مقارنة مع مباراته الاخيرة في الفوز على خيتافي برباعية نظيفة، فأعاد المهاجم البرتغالي جواو فيليكس إلى مقاعد البدلاء واشرك بدلا منه بيدري على الجهة اليسرى.

من ناحيته، اقدم إرنستو فالفيردي بمواجهة فريقه السابق على اجراء 6 تغييرات مقارنة مع مباراة المرحلة الماضية وابرزها في الدفاع بعد الخسارة أمام ريال بيتيس 1-3.

وخاض النادي الباسكي اللقاء منتشياً ببلوغه نهائي الكأس المحلية باخراجه أتلتيكو مدريد 0-4 بنتيجة المباراتين.

وتلقى برشلونة ضربة باصابة الهولندي فرنكي دي يونغ في كاحله الايمن وخروجه من الملعب وحلول المهاجم فيرمين لوبيس بدلا منه في الدقيقة 25، ليجد الاخير نفسه بعد 6 دقائق اثر تمريرة في العمق من الالماني إلكاي غوندوغان في صراع مع الحارس أوناي سيمون الذي خرج منه منتصراً بابعاده الكرة بقدمه، لتصل إلى البرتغالي جواو كانسيلو على بعد 50 مترا سددها ساقطة وتساعد سيمون ومدافعه ييراي ألفاريس على منع دخولها في المرمى.

وسدد أليخاندرو بيرينغر ريميرو كرة التقطها قائد برشلونة الحارس الالماني مارك-أندريه تير شتيغن (36).

وضربت لعنة الاصابات مرة ثانية برشلونة مع اصابة بيدري في فخذه الايمن من دون أي احتكاك مع اي لاعب آخر، ليحل لامين جمال بدلا منه في ثاني تغيير اضطراري للمدرب تشافي (44).

ولم تتبدل الحال في الشوط الثاني مع أفضلية لبلباو، في حين أجرى تشافي 3 تغييرات دفعة واحدة أبرزها دخول فيليكس بدلا من البرازيلي رافينيا (76).

واستمر العقم الهجومي بين الفريقين مع محاولات خجولة من دون خطورة تذكر على المرميين، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

ولم يخسر بلباو على أرضه سوى مرة واحدة هذا الموسم، وكانت في المرحلة الاولى أمام ريال مدريد 0-2، ليحقق سلسلة من 10 انتصارات و3 تعادلات، في حين لم يسقط برشلونة خارج معقله هذا الموسم في “الليغا” (7 انتصارات مقابل 6 تعادلات).

أتلتيكو يعزز مركزه الرابع

وعزز أتلتيكو مدريد مركزه الرابع الاخير المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا بفوزه الصعب على ضيفه ريال بيتيس 2-1.

وسجل البرتغالي روي سيلفا حارس بيتيس خطأ في مرماه (8) وألفارو موراتا هدفي أتلتيكو الغائب عن الانتصارات في مبارياته الثلاث الاخيرة في مختلف المسابقات، والبديل البرتغالي وليام كارفاليو هدف بيتيس (62).

وغاب المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان أفضل هداف في تاريخ أتلتيكو للمباراة الثالثة بعد تعرضه لإصابة في كاحله في 20 شباط/فبراير خلال ذهاب دور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا في الخسارة أمام إنتر الإيطالي 0-1.

ورفع أتلتيكو الذي كان سقط في فخ التعادل أمام ألميريا 2-2 في المرحلة الماضية وخرج من نصف نهائي مسابقة الكأس، رصيده إلى 55 نقطة في المركز الرابع متأخراً بفارق 3 نقاط عن برشلونة الثالث ومتقدماً بفارق 5 نقاط عن بلباو الخامس.

افتتح “لوس روخيبلانكوس” التسجيل بعد 8 دقائق من صافرة البداية بالنيران الصديقة بعدما حوّل الحارس سيلفا الكرة عن طريق الخطأ في مرماه.

وارتكب سيلفا هفوة جديدة بعد خطأ على موراتا داخل المنطقة ليحتسب الحكم ركلة جزاء، تصدى لها بنجاح قبل أن يتألق مجدداً بعدما تابع المهاجم الإسباني الكرة.

وضاعف أتلتيكو النتيجة بعد تسديدة من الارجنتيني رودريغو دي بول صدها سيلفا وتابعها موراتا رأسية في المرمى الخالي (44)، مسجلاً هدفه الـ 14 في الدوري هذا الموسم.

وقلّص بيتيس الفارق بعد تمريرة من المهاجم البرازيلي وليام جوزيه إلى لاعب الوسط البديل كارفاليو الذي سدد كرة رائعة من 20 مترا في الزاوية الصعبة لمرمى الحارس السلوفيني يان أوبلاك (62)، ليعود الاخير ويتصدى لمحاولة البديل الارجنتيني غيدو رودريغيس (79).

فياريال يواصل صحوته

وواصل فياريال صحوته بتحقيقه الفوز الثاني تواليا عندما أكرم وفادة ضيفه غرناطة 5-1 بينها هاتريك لمهاجمه النروجي ألكسندر سورلوث الذي رفع رصيده الى 12 هدفاً على لائحة الهدافين.

وتناوب على تسجيل أهداف فريق “الغواصة الصفراء” سورلوث (7 و19 و66) والفرنسي إتيان كابوي (32) والبرتغالي غونسالو غيديش (47).

وسجل الكندي ثيودور كوربينو الهدف الوحيد للضيوف في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع.

وهو الفوز الثاني تواليا لفياريال بعد انتصاره على مضيفه ريال سوسييداد 3-1 في المرحلة الماضية، فرفع رصيده الى 31 نقطة منفردا بالمركز الثاني عشر مؤقتا بفارق ثلاث نقاط أمام ديبورتيفو الافيس الذي يحلّ ضيفاً على أوساسونا الإثنين في ختام المرحلة.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى