جامعة الكويت: المسابقة الوطنية للروبوتات تؤكد التزامنا بتعزيز ثقافة الابتكار والتميز العلمي

قال مدير جامعة الكويت بالإنابة الدكتور مشاري الحربي اليوم الأحد إن مسابقة الكويت الوطنية للروبوتات تعتبر تأكيدا على التزام الجامعة المستمر بتعزيز ثقافة الابتكار والتميز العلمي لدى الطلبة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها العدواني خلال انطلاق المسابقة في مدينة صباح السالم الجامعية والتي ينظمها قسم علوم الحاسوب في كلية العلوم بمشاركة فرق طلابية من وزارة التربية ومن التعليم الخاص وجامعة الكويت والجامعات الخاصة وعدد من المؤسسات الحكومية والأهلية.

ولفت إلى الاهتمام المتزايد بتكنولوجيا المعلومات والبرمجيات والذكاء الاصطناعي خصوصا في هذا العصر الذي تستثمر فيه القطاعات الحكومية والخاصة على حد سواء في تكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة “فنحن نشهد اليوم اهتماما علميا اجتماعيا وأكاديميا في تبني مبادرات تكنولوجية إبداعية في العديد من المجالات مثل العلوم والهندسة والطب والصناعة وغيرها الكثير”.

وأوضح أن الجامعة تهدف من خلال هذه المسابقة إلى استقطاب وتعليم أكبر عدد ممكن من الطلبة خصوصا أن المسابقة تعتبر إنجازا فريدا للجامعة وتمثل التزامها بدعم الابتكار والتطوير وهي فرصة مثالية لطلبتنا في تطبيق المعرفة والمهارات التي اكتسبوها في مسيرتهم العلمية والأكاديمية من خلال إبداعاتهم وابتكاراتهم.

من جانبها أفادت الوكيل المساعد للتعليم العام في وزارة التربية حصة المطوع بأن مشاركة التربية تأتي للعام الثاني على التوالي عبر مناهجها الدراسية بمشاركة 14 مدرسة لافتة إلى التعاون المثمر بين الوزارة وجامعة الكويت لتنفيذ مسابقة الكويت الوطنية للروبوتات على مستوى الكويت خصوصا وعلى المستوى العالمي عموما.

وقالت المطوع إن الوزارة تولي اهتماما كبيرا بالطاقات الطلابية المبدعة منذ بداية العام الدراسي مضيفة أن تمثيل دولة الكويت في مسابقة الروبوت الدولية تعتبر خطوة نوعية على طريق تأسيس الجيل القادم من العلماء وقادة التكنولوجيا.

من جهته أشاد القائم بأعمال عميد كلية العلوم الدكتور محمد بن سبت في كلمة ألقاها بالطلبة المشاركين وما يقدمونه من جهود علمية وعلمية أظهرت مهاراتهم وإبداعهم في هذا المجال الحيوي والمهم من خلال التحديات في هذه المسابقة.

وقال بن سبت إن هذه المسابقة تمثل منصة متميزة لطلابنا لتطبيق المفاهيم النظرية التي اكتسبوها في قاعات الدراسة وتحويلها إلى حلول عملية وتطبيقات تقنية خصوصا أنها تجمع عقولا مبدعة في مجال التكنولوجيا والروبوتات وتعبر عن التزامنا المستمر بتعزيز ثقافة الابتكار والتميز العلمي سواء بين طلبتنا أو المجتمع الكويتي.

بدوره أفاد القائم بأعمال رئيس قسم الحاسوب الدكتور حسين المهري بأن المسابقة تندرج ضمن استراتيجية شاملة للقسم بغية توسيع دائرة المعرفة وخلق ثقافة إيجابية وفعالة فيما يتعلق بالذكاء الاصطناعي الذي هو جزء أساسي وأحد التخصصات البارزة في مجال علوم الكمبيوتر.

وقال المهري إن رحلة تطوير الذكاء الاصطناعي بدأت من صناعة أجهزة بدائية في خمسينيات القرن الماضي حين وضعوا المبادئ الأساسية لبرمجة وتشغيل جزء من الذكاء البشري في آلة رقمية تعمل بدقة وسرعة منقطعة النظير.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى