الدوري الإسباني: فينيسيوس ينقذ ريال من الخسارة امام فالنسيا وإشبيلية يستعيد نغمة الانتصارات بفوزه على ريال سوسييداد

عوّض ريال مدريد تأخره بهدفين ليتعادل امام فالنسيا 2-2 ضمن منافسات المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم على ملعب ميستايا السبت.

وانتزع فالنسيا تقدما مفاجئا 2-0 بعد مرور 30 دقيقة بفضل ثنائية هيوغو دورو (27) والاوكراني رومان ياريمشوك (30).

لكنّ البرازيلي فينيسيوس جونيور ردّ بقوة ليقلص النتيجة قبل نهاية الشوط الاول (45+5) قبل ان ينتزع بنفسه هدف التعادل (76).

ورغم انّ نقطة التعادل تبقى أهون الشرور بالنسبة لمتصدر ترتيب الدوري الاسباني، الا انّه ثاني تعادل للميرينغي في آخر 3 مراحل، ما يعطي جيرونا فرصة تقليص الفارق الى أربع نقاط حال فوزه على مضيفه ريال مايوركا الاحد.

كما انّ الغريم التقليدي برشلونة الذي يحتل المركز الثالث يملك فرصة بدوره للعودة الى سباق اللقب وتقليص الفارق الى ست نقاط عندما يواجه مضيفه أتلتيك بلباو خامس الترتيب في لقاء صعب على ارض الاخير الاحد.

وهذا اللقاء هو الاخير للفريق الملكي قبل لقاء الاياب من ثمن نهائي دوري أبطال اوروبا امام لايبزيغ الالماني، بعدما انتهى لقاء الذهاب بفوز ريال 1-0 في ألمانيا.

وكان لقاء الذهاب في “لا ليغا” انتهت بفوز ساحق لريال على فالنسيا (5-1) في البرنبايو أسهم فيها ايضا فينيسيوس بثنائية.

ريال الذي خسر خمس من مبارياته التسع الاخيرة في “ميستايا”، تعرّض لبداية كارثية، عندما افتتح فالنسيا التسجيل، عندما حاول فران بيريس التسديد لكنّ كرته تحوّلت الى شبه تمريرة فتابعها دورو بمساعدة الحظ قليلا برأسه داخل شباك الحارس الاوكراني اندري لونين (27).

وما لبث ان ضاعف فالنسيا تقدمه عن طريق ياريمشوك الذي استفاد من هفوة كبيرة من داني كارباخال خلال سعيه التمرير الى الخلف، لكنّ كرته وصلت الى الاوكراني الذي انفرد بالمرمى واودع الكرة الشبكة (30).

وردّ فينيسيوس بتقليص النتيجة قبل نهاية الشوط الاول اثر تمريرة عرضية من كارباخال داخل المنطقة احدثت دربكة، لكنّ رودريغو استعاد الكرة قبل ان تصل الى مواطنه فينيسيوس الذي تابعها داخل المرمى (45+5).

وأنقذ فينيسيوس فريقه من خسارة وشيكة وادرك التعادل بعد تمريرة من براهيم دياس تابعها الاول برأسه داخل المرمى (76).

وكانت المباراة هي الاولى منذ ان تعرّض فينيسيوس لاساءات وهتافات عنصرية من بعض مشجعي فالنسيا الموسم الماضي في مباراة فاز بها الاخير 1-0، لكنها احدثت غضبا عالميا إزاء العنصرية المفرطة بحق فينيسيوس.

إشبيلية يستعيد نغمة الفوز

واستعاد إشبيلية نغمة الانتصارات بعد فوزه على ضيفه ريال سوسييداد 3-2.

سجّل المغربي يوسف النصيري (11 و13) وسيرخيو راموس (66) لأصحاب الأرض والبرتغالي أندري سيلفا (45+5 من ركلة جزاء) وبرايس منديس (90+2) لريال سوسييداد الذي عدّل بتشكيلته الأساسية قبل أيام من محاولته تعويض تأخره أمام باريس سان جرمان الفرنسي في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

ورفع إشبيلية الذي حقق فوزه الأوّل بعد تعادلٍ سلبيّ مع مضيفه فالنسيا وخسارةٍ من ريال مدريد بهدفٍ نظيف، رصيده إلى 27 نقطة في المركز الرابع عشر، فيما تجمّد رصيد سوسييداد عند النقطة 40 في المركز السابع.

وافتتح النصيري التسجيل بعد متابعته كرة مرتدة من الحارس أليكس روميرو الذي تصدّى لتصويبة الواعد إيساك روميرو (11).

وبعد أقل من دقيقتين أضاف النصيري الثاني بطريقةٍ رائعة من زاوية صعبة على الجهة اليسرى بعد استلامه كرةً من روميرو (13).

واحتسب الحكم ركلة جزاء بعد لمسة يدٍ على قائد إشبيلية راموس، انبرى لها سيلفا بنجاح رافضاً الاحتفال بتسجيله في مرمى الفريق الذي لعب له في موسم 2018-2019 (45+5).

وأجرى مدرب أصحاب الأرض كيكي سانشيس فلوريس تبديلاً سريعاً مع انطلاق الشوط الثاني، بإدخال خوانلو سانشيس بدلاً من المخضرم خيسوس نافاس (46)، ثمّ أشرك سوسو بدلاً من التونسي حنبعل المجبري (53).

وكاد قلب الدفاع الشاب كيكي سالاس أن يُسجّل الثالث برأسية متابعاً ركلة حرة نفذها البديل سوسو مرّت إلى جانب القائم الأيمن (55).

وسجّل راموس ثالث أهداف إشبيلية، والثاني له في الدوري هذا الموسم، برأسية بعيدة مستثمراً عرضيةً من أوليفر توريس (66).

وأهدر روميرو فرصة الرابع بغرابة بعدما وضعه النصيري وجهاً إلى وجه مع الحارس بعرضيةٍ مُتقنة لكنه سدد بعيداً عن المرمى (73).

وقلّص البديل منديس الفارق مجدداً من ركلة حرة مباشرة إلى يسار الحارس النروجي أوريان نيلاند (90+2).

من جهة أخرى، تعادل خيتافي وضيفه لاس بالماس 3-3.

وبعد ان تقدم خيتافي بهدفين نظيفين عبر جيمي ماتا (11) والانكليزي مايسون غرينوود (14)، قلّص ساندرو راميريس النتيجة للاس بالماس (35)، لكنّ الصربي نيمانيا ماكسيموفيتش أعاد فارق الهدفين لاصحاب الارض قبل نهاية الشوط الاول (45).

وضرب الضيوف بقوة في الشوط الثاني بهدفي سيرغي كاردونا (50) والمغربي منير الحدادي (57) ليخرجوا بتعادل ثمين.

ورفع لاس بالماس رصيده الى 37 نقطة في المركز الثامن بفارق نقطتين عن خيتافي العاشر.

كما تعادل رايو فايكانو وضيفه قادش 1-1.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى