الرئاسة الفلسطينية: مجزرة الاحتلال في غزة جزء من حرب الإبادة الجماعية ضد شعبنا

قالت الرئاسة الفلسطينية اليوم الخميس ان سقوط عدد كبير من الضحايا المدنيين الأبرياء الذين يخاطرون من أجل لقمة العيش في غزة جزء لا يتجزأ من حرب الإبادة الجماعية التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي.

وحملت الرئاسة في بيان صحفي سلطات الاحتلال المسؤولية كاملة عن المجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال صباح اليوم بحق المواطنين الذين كانوا ينتظرون وصول شاحنات المساعدات عند دوار النابلسي قرب شارع هارون الرشيد بمدينة غزة ما أدى إلى استشهاد وإصابة المئات.

وأكدت أن هذه الجريمة تضاف إلى سلسلة المجازر التي ارتكبها الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني منذ بداية العدوان الأخير والذي خلف الآلاف من الشهداء والجرحى أغلبيتهم من الأطفال والنساء.

وشددت الرئاسة على أن الصمت الدولي هو الذي شجع الاحتلال على التمادي في سفك الدم الفلسطيني والقيام بجرائم إبادة غير مسبوقة في التاريخ الحديث مؤكدة أهمية التدخل الفوري من العالم أجمع لوقف هذا العدوان وخاصة من الإدارة الأميركية التي توفر الدعم والحماية لهذا الاحتلال.

وكانت وكالة الانباء الفلسطينية (وفا) ذكرت في وقت سابق اليوم ان 70 فلسطينيا استشهدوا وأصيب المئات جراء استهداف قوات الاحتلال الاسرائيلي تجمعا للمواطنين في شارع الرشيد غرب قطاع غزة.

وقالت أن قوات الاحتلال الاسرائيلي ودباباتها المتمركزة في الطريق الساحلي فتحت نيران رشاشاتها باتجاه آلاف المواطنين الذين كانوا ينتظرون وصول شاحنات محملة بالمساعدات الانسانية ما ادى الى استشهاد اكثر من 70 فلسطينيا واصابة المئات.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى