الرئاسة الفلسطينية: غزة لن تكون إلا جزءا من الدولة الفلسطينية

قال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة اليوم الجمعة إن “غزة لن تكون إلا جزءا من الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وإن أي مخططات غير ذلك مصيرها الفشل”.

جاء ذلك في بيان صحفي لأبو ردينه ردا على خطة رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو لليوم التالي بعد الحرب على غزة.

وقال أبو ردينه إن الكيان المحتل “لن ينجح في محاولاته تغيير الواقع الجغرافي والديمغرافي في قطاع غزة”.

وأضاف “إذا أراد العالم أن يكون هناك أمن واستقرار في المنطقة فعليه إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية والاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”.

وتابع أبو ردينة “ما يطرحه نتنياهو من خطط الهدف منه هو استمرار احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية ومنع إقامة دولة فلسطينية”.

وذكرت وسائل اعلام إسرائيلية اليوم أن نتنياهو طرح خطة حول قطاع غزة تضمنت احتفاظ الاحتلال ب “حرية العمل” في القطاع دون حد زمني وإقامة منطقة “أمنية” قريبة من المستوطنات المقامة على أراضي القطاع.

كما تضمنت الخطة التي طرحها على المجلس الوزراي والأمني المصغر إلغاء وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) وأن تحل بدلا منها وكالات إغاثة دولية.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى