وزير الداخلية بالوكالة: سمو أمير البلاد حريص على رفع كفاءة وقدرة وجاهزية القوات المسلحة ورجال الأمن

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ووزير الداخلية بالوكالة الشيخ فهد يوسف سعود الصباح حرص سمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه على رفع كفاءة وقدرة وجاهزية القوات المسلحة ورجال الأمن الأمر الذي يوجب على الجميع بذل كافة الجهود وتسخير كافة الإمكانات للحفاظ على أمن الوطن.

جاء ذلك في كلمة للشيخ فهد اليوسف خلال رعايته وحضوره اليوم الخميس اختتام مسابقة النخبة العالمية لفرق الاقتحام (8) التي أقيمت خلال الفترة من 18 إلى 22 فبراير الجاري بالإدارة العامة لقوات الأمن الخاصة بمشاركة 14 دولة عربية وأجنبية بحضور وكيل وزارة الداخلية بالتكليف الفريق الشيخ سالم نواف الأحمد الجابر الصباح وعدد من سفراء الدول المشاركة وعدد من كبار قيادات وزارة الداخلية الحاليين والمتقاعدين وممثلي الجهات المشاركة.

وأعرب الشيخ فهد اليوسف عن اعتزازه وفخره بالمستوى الراقي والمتميز والاحترافي الذي ظهر عليه المشاركون في المسابقة حيث نقل لهم تحيات وتقدير سمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وسمو الشيخ الدكتور محمد صباح السالم الصباح رئيس مجلس الوزراء.

وأوضح أن هذا التجمع العالمي في مسابقة واحدة يسهم في توطيد العلاقات بين فرق الدول المشاركة وتبادل الخبرات ومعرفة ما هو حديث من حيث المهام وتطور أسلوب الجريمة في الدول العالمية ورفع الروح المعنوية والتنافسية لدى العناصر لإبراز أفضل ما توصلت إليه الفرق وتطورها للحفاظ على أمن الدول والأوطان.

وأضاف أن ما شهدناه من تميز واحترافية في الاداء ما كاد ليتحقق لولا جهود المشاركين وحرصهم على التدريب المتواصل والذي يعد الركيزة والعنصر الأساسي للتفوق موجها الشكر والتقدير للدول المشاركة في المسابقة مؤكدا أنهم مرحب بهم في دولة الكويت في أي وقت.

كما وجه تحية إلى شهداء الوطن الأبرار والتي تحمل المسابقات والمنافسات أسماءهم تخليدا لذكراهم العطرة وما قدموه من تضحيات للوطن.

وشهد ختام المسابقة عرض فيلم وثائقي يوضح مراحل المسابقة وأهدافها في تنمية قدرات المشاركين إلى جانب مشاهدة عمليات الاقتحام وما تتمتع به الفرق المشاركة من قدرة فائقة واحترافية في التعامل والسيطرة على مجريات الأحداث والتي اتسمت بالسرعة والإتقان.

وفي نهاية الحفل تم توزيع الكؤوس على الفرق الفائزة حيث حل في المركز الأول فريق وزارة الداخلية الكويتية (إدارة الوحدات الخاصة) والمركز الثاني فريق فاتياز الروسي والمركز الثالث فريق صوفيا البلغاري.

وتضمنت المسابقة سيناريوهات تحاكي الواقع في عملية الاقتحام وتخليص الرهائن بهدف التحدي وإظهار قوة الفرق المشاركة وما تتمتع به من خبرات ميدانية في الرماية واللياقة البدنية والعمليات التكتيكية الدقيقة.

جانب من التكريم
جانب من التكريم
جانب من التكريم
جانب من التكريم
المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى