مستشفى البنك الوطني يحتفل باليوم العالمي للتوعية بسرطان الأطفال تحت شعار “معا نتحدى”

نظم مستشفى بنك الكويت الوطني التخصصي للأطفال احتفالية (معا نتحدى) في مركز الشيخ عبد الله السالم الثقافي بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بسرطان الأطفال بمشاركة أكثر من 150 طفلا برفقة أسرهم.

وقالت رئيس قسم أمراض الدم وسرطان الأطفال وزراعة الخلايا الجذعية بالمستشفى الدكتورة سندس الشريدة في تصريح صحفي اليوم الخميس إن الفعالية استقبلت الأطفال المصابين بأمراض الدم والسرطان ليعيشوا تجربة مليئة بالأمل والتفاؤل.

وأشارت إلى أن الفعالية مزجت بين الفرح والترفيه بتنظيم مجموعة من الأنشطة والفقرات الترفيهية المختلفة لرسم البسمة على وجوه الأطفال كما قدمت تعزيزا لروح التعاون والدعم النفسي والتضامن في مواجهة هذه التحديات الصحية الصعبة.

وأوضحت أن الزيارات للمراكز الثقافية والطبية تمثل فرصة للأطفال للتفاعل الإيجابي مع بيئة محفزة وتجاوز التحديات بمساندة أهلهم وجهات الرعاية الصحية ويعكس هذا الحدث الروح الإنسانية التي تتسم بها المجتمعات ويعد مظهرا للتكاتف والتضامن في مواجهة المشاكل الصحية.

ونوهت بتفاعل الأطفال المشاركين مع مجموعة متنوعة من الفعاليات التي أثرت إيجابا على تجربتهم في مركز عبدالله السالم الثقافي إذ شملت الفعاليات مختبرات الألوان والتجارب المثيرة وخاض الأطفال تجارب ممتعة وتفاعلية كما شملت الفعاليات فن الرسم ثلاثي الأبعاد حيث أبدعوا في إظهار مواهبهم الفنية.

وأكدت الشريدة أن الهدف من اليوم العالمي هو إلقاء الضوء على الدور الحيوي الذي يضطلع به الآباء وأطباء الأسرة وأطباء الأطفال في الكشف المبكر عن أمراض سرطان الأطفال فضلا عن التعرف على العلامات والأعراض المبكرة لبعض أنواع السرطان وتحريها بعناية لإنقاذ حياة طفل.

وأوضحت أن هذا الحدث السنوي يهدف إلى تسليط الضوء على ضرورة الفحص المبكر ومراقبة صحة الأطفال لافتة الى أن موضوع هذا العام (الكشف عن التحديات) يركز على العقبات المتنوعة التي يواجهها الأطفال المصابين بالسرطان ومقدمي الرعاية لهم ومتخصصي الرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى