“التعاون الإسلامي” تأسف على إخفاق مجلس الأمن في تبني قرار لإيقاف إطلاق النار بغزة

أعربت منظمة التعاون الإسلامي اليوم الاربعاء عن أسفها الشديد إزاء إخفاق مجلس الأمن في تبني مشروع القرار الذي يدعو إلى الإيقاف الفوري لإطلاق النار في قطاع غزة ومحيطها والذي تقدمت به الجزائر في مجلس الأمن.

كما أعربت المنظمة في بيان لها عن بالغ أسفها لاستخدام الولايات المتحدة حق النقض (فيتو) ضد مشروع القرار.

وذكر البيان أن ذلك ينعكس سلبا على دور مجلس الأمن في القيام بواجباته الأساسية في حفظ السلم والأمن الدوليين وحماية المدنيين وضمان إيصال المساعدات الإنسانية لقطاع غزة.

وجددت المنظمة مطالبتها المجتمع الدولي وخاصة مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته بإيقاف عدوان المحتل الإسرائيلي الغاشم على غزة واتخاذ الإجراءات العاجلة لإيقاف جريمة الإبادة الجماعية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني في القطاع.

وصوتت 13 دولة في مجلس الأمن الدولي أمس الثلاثاء لمصلحة مشروع القرار المقدم من الجزائر باسم المجموعة العربية حول العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة ويطالب بالإيقاف الفوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية فيما امتنعت المملكة المتحدة عن التصويت واستخدمت الولايات المتحدة حق النقض (فيتو) ضد القرار.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى