معهد الأبحاث يفتتح المحطة الجديدة لرصد النويدات المشعة

افتتح معهد الكويت للأبحاث العلمية اليوم الخميس المحطة الجديدة لرصد النويدات المشعة التي تهدف إلى الكشف عن الجسيمات أو الغازات المشعة الناتجة عن الانفجارات الجوية أو المنبعثة من الانفجارات النووية تحت الأرض أو تحت الماء.

وقال المعهد في بيان صحفي إن دولة الكويت رائدة إقليميا باستضافتها محطة رصد النويدات المشعة إذ تعد محطة الرصد الجديدة والمزودة بأحدث التكنولوجيا بديلا للمحطة القديمة التي كانت تعمل على الرصد الإشعاعي منذ أكثر من 20 عاما.

وأضاف البيان أن المحطة من المحطات المهمة لكونها محطة النويدات المشعة الوحيدة في المنطقة التي ترسل البيانات بشكل دوري إلى مركز الرصد الدولي التابع للمنظمة والكائن في مقر المنظمة في فيينا النمسا.

وأوضح أن المحطة تشكل جزءا من نظام الرصد الدولي التابع للمنظمة والذي سيتكون عند اكتماله من 337 مرفقا في كل أنحاء العالم تتولى رصد الأرض بحثا عن أي مؤشر على وقوع تفجيرات نووية.

وذكر أن السكرتير التنفيذي للجنة التحضيرية لمنظمة معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية الدكتور روبرت فلويد زار المعهد والتقى بعدد من الباحثين لاستعراض أهم الأنشطة القائمة في مجال الرصد الإشعاعي.

يذكر أن علاقة دولة الكويت بالمنظمة بدأت عام 1996 حيث تم التوقيع على المعاهدة بتاريخ 24 سبتمبر 1996 وتبعه التصديق على المعاهدة بعام 2003 وأتبعت ذلك الاتفاقية بين حكومة دولة الكويت والمنظمة بشأن الاضطلاع بالأنشطة المتعلقة بمرافق الرصد الدولي الخاصة بالمعاهدة بعام 2013 تأتي كل هذه الجهود حرصا من دولة الكويت على الإسهام في تحقيق الأمن النووي الدولي.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى