جامعة الكويت تقيم احتفالية “دمت يا بلدي فخرا وللعلم مهدا” بمناسبة أعياد الكويت الوطنية

أقامت جامعة الكويت اليوم الأربعاء احتفالية بمناسبة الذكرى الـ63 للعيد الوطني والـ33 ليوم التحرير بعنوان (دمت يا بلدي فخرا وللعلم مهدا) في مدينة صباح السالم الجامعية بمنطقة الشدادية.

وقال مدير الجامعة بالإنابة الدكتور مشاري الحربي في كلمته إن إقامة الجامعة هذه الاحتفالية كما دأبها دائما تنطلق من دورها الوطني باعتبارها جزءا من كيان الوطن ولا تنفصل عنه مضيفا أن الجامعة عملت عبر مسيرتها الأكاديمية العريقة على ترسيخ قيم المواطنة والوطنية والانتماء.

مدير جامعة الكويت بالإنابة الدكتور مشاري الحربي

وأوضح الحربي أن مخرجات الجامعة طوال السنوات الماضية أسهمت بشكل فعال في دفع المسيرة الكويتية الرائدة إلى الأمام بخطى ثابتة ومتوازنة متقدما بخالص التهنئة لمقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد الصباح حفظه الله ورعاه وللشعب الكويتي كافة بذكرى الأعياد الوطنية.

وذكر أن هذه المناسبة العزيزة الماثلة في وجدان المجتمع الكويتي على مر السنوات تجسد تلاحم أبناء الشعب الكويتي وتضحياتهم كما تعتبر الأعياد الوطنية فرصة لمراجعة ما قدمناه للوطن وما يتحتم علينا أن نقدمه من عطاء يفتخر به.

ولفت إلى استحضار توجيهات سمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه بأهمية إدراك حجم المسؤولية الوطنية وبث روح الأمل والتفاؤل مما يدعونا إلى بذل المزيد من الجهد والتعاون والتركيز على الأولويات الوطنية من أجل الاستمرار في حركة التطور والازدهار ورفع المكانة العلمية للكويت بين دول العالم.

أمين عام جامعة الكويت بالإنابة والمتحدث الرسمي باسم الجامعة الدكتور فايز الظفيري

من جهته قال الأمين العام للجامعة بالإنابة والمتحدث الرسمي باسمها الدكتور فايز الظفيري في كلمة مماثلة إن الاحتفالية تمثل وقفة عظيمة لتعي فيها الأجيال كل التضحيات التي قدمها الشهداء في سبيل تحرير الوطن وإعادة الكويت حرة أبية كما كانت والجهود المضنية التي صاحبت بناء هذا البلد العظيم.

وأضاف الظفيري أن أبرز ما يجب الحديث عنه بهذه المناسبة هو حب هذه الأرض الفطري في قلب كل مواطن ومواطنة وليس هذا بمقتصر على أبناء هذا الوطن بل حب سار في فؤاد كل من ترعرع في كنفها.

وذكر أن الكويت أرض معطاءة عرفت بمبادرتها الإنسانية منذ ما قبل استقلالها ولا تزال بهذا العطاء السخي والمستمر حتى لقبت وتوجت بتسميتها مركزا للعمل الإنساني وبلد الإنسانية ونحن نحتفل هذه الأيام لتأدية حق هذا الوطن علينا واعترافا بجميل أثره.

من جانبه قال الفنان القدير سعد الفرج في كلمته إن الأعياد الوطنية مناسبة لاستذكار تاريخ الوطن وما قدمه نساء ورجال الكويت لهذا البلد في مختلف الظروف داعيا طالبات وطلاب الجامعة إلى التسلح بالعلم والمعرفة ورد الجميل لبلدهم على جميع الأصعدة وتمثيله في المحافل الدولية.

وقد شاركت في الاحتفالية جميع كليات ومراكز العمل بجامعة الكويت والاتحاد الوطني لطلبة الكويت إلى جانب 17 جهة حكومية وأهلية حيث تعد الاحتفالية فرصة لتعزيز أواصر التلاحم بين أبناء الشعب الكويتي وبيان دور الجهات المختلفة وما تقدمه لخدمة المجتمع.

يذكر أن وكالة الأنباء الكويتية (كونا) مشاركة ضمن الجهات الحكومية انطلاقا من دورها الإعلامي البارز في نشر الأخبار والأحداث فضلا عن دورها المحوري في مواكبة التطورات الإعلامية العالمية في بث المعلومات ونشر الأخبار.

جامعة الكويت تقيم احتفالية (دمت يا بلدي فخرا وللعلم مهدا) بمناسبة أعياد الكويت الوطنية
جامعة الكويت تقيم احتفالية (دمت يا بلدي فخرا وللعلم مهدا) بمناسبة أعياد الكويت الوطنية
مشاركة فرقة الخيالة في احتفالية جامعة الكويت بمناسبة الأعياد الوطنية
مدير جامعة الكويت و القياديين بالجامعة إلى جانب الضيوف المشاركين في احتفالية الأعياد الوطنية
جناح وكالة الأنباء الكويتية كونا المشارك ضمن احتفالية جامعة الكويت
جانب من الجهات الحكومية المشاركة في احتفالية جامعة الكويت
المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى