45.2 مليون دينار كويتي أرباح مجموعة البنك الأهلي الكويتي بنمو 40% خلال عام 2023

حققت مجموعة البنك الأهلي الكويتي صافي أرباح بقيمة 45.2مليون دينار كويتي في نهاية السنة المالية 2023 بنمو 40% مقارنة مع 32.29 مليون دينار كويتي في نهاية السنة المالية 2022. ووصلت ربحية السهم إلى 19 فلساً مقارنة مع 13 فلساً بنمو 46% مقابل الفترة نفسها من العام 2022.

وارتفع صافي الأرباح التشغيلية بنسبة 7% ليبلغ 97.1 مليون دينار كويتي، بينما بلغ إجمالي الأصول 6.28 مليار دينار كويتي، في حين وصلت ودائع العملاء إلى 3.83 مليار دينار كويتي.

وفي الوقت نفسه، زادت محفظة القروض بنسبة 5% لتصل إلى 4.25 مليار دينار كويتي، في حين بلغت نسبة القروض المتعثرة (NPL) 1.33%، وقد تمت تغطيتها بمخصصات تبلغ 445%.

وبلغت نسبة كفاية رأس المال (CAR) 16.74%، بينما بلغت حقوق المساهمين 619.55 مليون دينار كويتي بنمو 22.9%.

إستراتيجية متكاملة

وبهذه المناسبة، صرح السيد طلال بهبهاني رئيس مجلس إدارة مجموعة البنك الأهلي الكويتي “تعكس نتائج عام 2023 نمو أرباحنا الصافية بنسبة 40% ونجاحنا في مواكبة تطورات القطاع المصرفي بخطط واضحة ومتكاملة تعزز موقعنا التنافسي في السوق الكويتي وفي الأسواق الإقليمية التي نعمل بها في كل من جمهورية مصر العربية ودولة الإمارات العربية المتحدة”.

وأفاد أن مجموعة البنك الأهلي الكويتي تواصل العمل على تنفيذ إستراتيجية التحول الخاصة بها والتي تهدف إلى تطوير العمليات التشغيلية، وابتكار المزيد من الخدمات والمنتجات والحلول المصرفية التي تواكب التغيرات المستمرة في احتياجات العملاء.

وأضاف أن مجموعة البنك الأهلي الكويتي تحرص على تحقيق قيمة مضافة لجميع المتعاملين معها، لافتاً إلى توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 9% اي بواقع9 فلوس عن كل سهم، وأسهم منحة بنسبة 5 % بواقع 5 أسهم لكل 100 سهم.

ولفت السيد بهبهاني إلى اتخاذ العديد من الخطوات لتعزيز الميزانية العمومية للبنك خلال العام الماضي، ومن بينها زيادة رأس المال بقيمة 100 مليون دينار كويتي عبر عملية اكتتاب شهدت إقبالاً كبيراً تجاوز المبلغ المطلوب بنحو 3.3 مرة من قبل المساهمين والمستثمرين، إلى جانب إصدار سندات مساندة بقيمة 50 مليون دينار كويتي ضمن الشريحة الثانية لكفاية رأس المال.

تصنيفات مرتفعة

وذكر السيد بهبهاني أن مجموعة البنك الأهلي الكويتي استمرت في محافظتها على تقييماتها المرتفعة من وكالات التصنيف العالمية، حيث حصلت على تصنيف A من وكالة فيتش وA2 من وكالة موديز مما يعكس القوة المالية التي تتمتع بها المجموعة.

اقتناص الفرص

وأفاد السيد بهبهاني أن مجموعة البنك الأهلي الكويتي ستواصل العمل على اقتناص الفرص المميزة سواء داخل دولة الكويت أو في الأسواق الإقليمية أو حول العالم، واستعدادها للمشاركة بقوة في تمويل المشاريع التنموية الكبرى ضمن إطار خطة التنمية “كويت جديدة 2035”.

وشكر السيد بهبهاني جميع الجهات الرقابية المتمثلة في بنك الكويت المركزي وبورصة الكويت ووزارة التجارة والصناعة وهيئة أسواق المال وكذلك البنك المركزي في مصر ومصرف دولة الإمارات العربية المتحدة المركزي على الدعم غير المحدود للبنك الأهلي الكويتي.

نمو متواصل

من جهته، قال السيد عبدالله السميط الرئيس التنفيذي لمجموعة البنك الأهلي الكويتي بالوكالة “تؤكد المؤشرات المالية للعام 2023 النمو المتواصل الذي تشهده عمليات مجموعة البنك الأهلي الكويتي، وقدرتها على التكيف مع التغيرات الاقتصادية ومواجهة التحديات المحلية والإقليمية والعالمية بنجاح”.

وأفاد أن المجموعة واصلت العمل على تنفيذ خطط التحول الرقمي لديها، وهو ما تجلى من خلال افتتاح الفرع الرقمي الأول من نوعه بتقنية الهولوغرام في السوق الكويتي، لافتاً إلى أن الفترة المقبلة ستشهد افتتاح المزيد من الفروع الرقمية لخدمة العملاء بسهولة على مدار الساعة وفق أرقى التقنيات التكنولوجية في القطاع المصرفي.

حضور إقليمي

وأضاف أن مجموعة البنك الأهلي الكويتي عملت على تعزيز تواجدها في جمهورية مصر العربية عبر افتتاح 4 فروع جديدة بأحدث التقنيات ضمن إطار خطة التوسع التي تعتمدها لتعزيز تواجدها وخدمة العملاء في مختلف أنحاء جمهورية مصر العربية.

وذكر أن مجموعة البنك الأهلي الكويتي نجحت في تقديم العديد من القروض الكبيرة داخل دولة الكويت ومن خلال فرعي البنك الأهلي الكويتي في دولة الإمارات العربية المتحدة وفرع مركز دبي المالي العالمي DIFC، مما يعكس الثقة التي باتت تتمتع بها المجموعة لدى الشركات والمستثمرين الدوليين.

وأشاد السيد السميط بجهود جميع الموظفين في مجموعة البنك الأهلي الكويتي، مؤكداً أنهم يشكلون العنصر الرئيسي في تحقيق هذه الإنجازات مؤكداً حرص البنك الدائم على تطوير قدراتهم ومهاراتهم، لمواكبة التوسع في عمليات المجموعة بشكل عام.

الاستدامة والحوكمة

ويأتي ذلك في وقت تحرص مجموعة البنك الأهلي الكويتي على الأهمية المتزايدة لمبادئ الاستدامة البيئية والمجتمعية والحوكمة للمستثمرين وجميع المتعاملين معها، ودمج هذه المبادئ في أعمالها، بما يسهم في التأكيد على التنمية المستدامة وتعزيز النمو على المدى الطويل.

المسؤولية الاجتماعية

وسلطت مجموعة البنك الأهلي الكويتي الضوء على دورها الرائد في المسؤولية الاجتماعية للشركات، والذي يشمل دعم ورعاية وتنفيذ مبادرات وأنشطة وفعاليات في مجالات مختلفة ومتنوعة، بما يشمل المشاركة في معارض التوظيف في الجامعات لدعم الطلاب والتعليم، والعديد من الفعاليات الرياضية.

ويواصل البنك أيضاً دعم حملة التوعية المصرفية «لنكن على دراية»، بالتعاون مع بنك الكويت المركزي واتحاد مصارف الكويت، لرفع الوعي المالي والمصرفي بين العملاء، وتعزيز الشمول المالي في المجتمع.

ويظهر الاداء المالي الاستثنائي لمجموعة البنك الأهلي الكويتي خلال عام 2023 مرونتها والتزامها الدائم بتحقيق النمو المستدام ومنح قيمة مضافة لجميع المتعاملين معها، مع استمرارها بتعزيز مكانتها التنافسية في القطاع المصرفي، كما تواصل العمل على قيادة الابتكار في الحلول المصرفية وتلبية الاحتياجات المتغيرة للعملاء في جميع الدول التي تعمل بها.

المصدر
بيان صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى