ترقية مجموعة البنك الأهلي الكويتي إلى السوق الأول في بورصة الكويت

أعلنت مجموعة البنك الأهلي الكويتي حصولها على الترقية إلى مصاف الشركات المدرجة في السوق الأول ببورصة الكويت، بعد تلبيتها للشروط الخاصة بذلك من قبل شركة بورصة الكويت، على أن تدخل الترقية حيز التنفيذ فعلياً اليوم.

ونجح البنك في استيفاء شروط الترقية التي نقلته من السوق الرئيسي إلى السوق الأول وأبرزها حجم التداولات اليومية على سهم البنك، والقيمة الرأسمالية للبنك .

وبهذه المناسبة، صرح السيد طلال بهبهاني، رئيس مجلس إدارة مجموعة البنك الأهلي الكويتي “تأهل البنك إلى السوق الأول في بورصة الكويت، يؤكد متانة وضعه المالي، ومواكبته الدائمة للمعايير والضوابط الفنية المطبقة في بورصة الكويت، وتؤكد الترقية بوضوح ثقة المساهمين والمستثمرين بالسهم الذي سجل معدلات تداول تواكب اشتراطات الترقية والتأهيل، ومن شأن هذه الخطوة زيادة التداول على سهم البنك من قبل الشركات الاستثمارية العالمية والصناديق الدولية التي تواكب مؤشر السوق الأول في بورصة الكويت”.

وأعرب السيد بهبهاني عن اعتزازه بهذا الإنجاز، مبيناً أن البنك يقطف ثمار سنوات طويلة من العمل والاجتهاد وتطبيق أنسب الإستراتيجيات وتخطي التحديات المختلفة، بفضل الخطط الحصيفة التي يضعها مجلس إدارة البنك والإدارة التنفيذية لتطوير العمليات التشغيلية على جميع المستويات.

وأشاد السيد بهبهاني في نهاية تصريحه بالدور الكبير لمجلس الإدارة والإدارة التنفيذية والموظفين في تحقيق هذا الإنجاز، شاكراً المساهمين على ثقتهم الغالية، ومشدداً على تطلعه إلى المزيد من النجاحات لمجموعة البنك الأهلي الكويتي خلال الفترة المقبلة.

من جهته، قال السيد عبدالعزيز جواد رئيس التخطيط الإستراتيجي في البنك الأهلي الكويتي “الترقية تؤكد استمرار البنك في مواكبة تطلعات الأوساط المالية والاستثمارية المحلية والأجنبية وتوفير مناخ آمن للمساهمين، مع التركيز على الاستثمارات الناجحة، بما ينعكس إيجاباً على سهمه ومعدلات السيولة المتداولة عليه”.

وأكد السيد جواد أن مجموعة البنك الأهلي الكويتي بدأت منذ عامين بخطة إستراتيجية تهدف إلى تحقيق المزيد من النجاحات والإنجازات، وتسهم بنمو عملياتها وتعزيز مكانتها في أوساط المستثمرين، مضيفاً “أسهمت جهود المجموعة في الحصول على الترقية والانضمام إلى السوق الأول في بورصة الكويت بما سينعكس إيجاباً على سهم البنك وتداولاته”.

جذب المستثمرين

وبين السيد جواد أن مجموعة البنك الأهلي الكويتي حريصة على تعزيز تنافسيتها في القطاع المصرفي الكويتي، وزيادة مساهمتها في النشاط الاقتصادي داخل دولة الكويت عبر ابتكار الحلول والمنتجات المصرفية والتمويلية المتنوعة، مما يسهم في جذب اهتمام المزيد من المستثمرين المحليين والأجانب للتداول على أسهمها.

نبذة عن مجموعة البنك الأهلي الكويتي

منذ تأسيس البنك الأهلي الكويتي عام 1967 يواصل العمل على طرح منتجات جديدة وتطويرها، ليصبح واحداً من أهم البنوك الكويتية التي تقدّم مجموعة متكاملة من الخدمات والمنتجات المالية والمصرفية لقطاع الأفراد والشركات والخدمات المصرفية الخاصة. وتقدم شركته التابعةABK Capital مجموعة واسعة من الخدمات والحلول الاستثمارية محلياً وإقليمياً وعالمياً.

هذا ويوفر البنك الأهلي الكويتي – مصر جميع الخدمات المصرفية والمالية لخدمة عملائه من الشركات والأفراد من خلال فرعه الرئيسي وفروعه الخمس والأربعين المنتشرة في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية.

ويتواجد البنك الأهلي الكويتي في دولة الإمارات العربية المتحدة حيث يقدّم جميع الخدمات المصرفية لعملائه من الشركات الكويتية والإماراتية، ويخدم كذلك عملاءه الأفراد من خلال فروعه المتواجدة في دبي وأبو ظبي ومركز دبي المالي العالمي DIFC.

ويعد البنك الأهلي الكويتي من أبرز الداعمين لحملة “لنكن على دراية” التوعوية المصرفية بالتعاون مع بنك الكويت المركزي واتحاد مصارف الكويت بحيث يهدف من خلال مبادراته المختلفة إلى تعزيز الثقافة والشمول المالي لدى جميع أفراد المجتمع وتعريفهم على حقوقهم وواجباتهم لدى التعامل مع البنوك والخدمات المصرفية المختلفة بما يشمل خدمات ذوي الاحتياجات الخاصة وسبل تجنب الاحتيال المصرفي والمالي وشروط الحصول على منتجات البنك والاستفادة من الخدمات الرقمية وغيرها.

المصدر
بيان صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى