رحيل النائب السابق راشد التوحيد بعد مسيرة برلمانية طويلة

أحد النواب الثمانية الذين قدموا استقالاتهم من مجلس الأمة في العام 1965 بسبب إقرار الحكومة لقوانين مقيدة للحريات آنذاك

فقدت الكويت عضو مجلس الأمة الأسبق راشد صالح التوحيد بعد مسيرة طويلة في العمل البرلماني.

ويعد الفقيد أحد رجالاتها المخلصين الذين عاصروا الحياة السياسية منذ بدايتها، إذ خاض انتخابات مجلس الأمة في العام 1963 عن الدائرة الخامسة، وشارك بعدها في انتخابات مجلس الأمة 1981.

وامتاز الفقيد بدعمه للقضايا القومية، وانخرط في حركة القوميين العرب، وكان عضواً فعّالاً مع زملائه الدكتور أحمد الخطيب وجاسم القطامي وسامي المنيس ويعقوب الحميضي.

وكان الفقيد أول من قدم إستجواب في الحياة البرلمانية، للمغفور له الشيخ جابر العلي الصباح وزير الكهرباء والماء الأسبق، كما كان أحد النواب الثمانية الذين قدموا استقالاتهم من مجلس الأمة في العام 1965 بسبب إقرار الحكومة لقوانين مقيدة للحريات آنذاك.

وفي المجال التعاوني، أسهم الراحل في العمل التطوعي، وشارك في تأسيس جمعية الروضة التعاونية، وكان أول رئيس لمجلس إدارتها عام 1971، واستمر فيها لمدة عشر سنوات، كما تم انتدابه رئيساً لمجلس إدارة جمعية الدعية لانتشالها من الإفلاس بعد تعثرها وكان نائبا لرئيس اتحاد الجمعيات التعاونية، وعين أيضاً عضواً في لجنة التثمين التابعة لبلدية الكويت في حقبة السبعينات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى