الرئيس التركي: نسعى لتشكيل موقف إسلامي ضد ظلم الاحتلال الإسرائيلي في غزة

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الجمعة مواصلة جهوده الدبلوماسية من أجل تشكيل موقف مشترك للدول الإسلامية ضد “ظلم” الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة.

وشدد أردوغان في رسالة مصورة بعث بها إلى الاجتماع الخامس للجمعية العامة لمنتدى شباب التعاون الإسلامي المنعقد في إسطنبول على أن “تركيا تبذل جهودا حثيثة على الساحة الدولية لضمان عدم التغاضي عن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي”.

كما أكد مواصلة “النضال حتى إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة وأراض موحدة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس”.

وحول منتدى شباب التعاون الإسلامي أشار أردوغان إلى أنه ونظيره رئيس أذربيجان إلهام علييف وضعا حجر أساس المنتدى عام 2004 ويتابعان عن كثب الأنشطة التي ينفذها المنتدى لمصلحة الشباب المسلم في منطقة جغرافية واسعة ممتدة من آسيا إلى إفريقيا ومن أمريكا إلى شبه الجزيرة العربية.

وهنأ الرئيس التركي المنتدى الذي “ينفذ مجموعة واسعة من الأنشطة لتمكين الشباب المسلم في المجالات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية وزيادة ثقته بنفسه” مشيدا في الوقت نفسه بالموقف “الواعي والفعال” للمنتدى تجاه القضية الفلسطينية.

وأشار إلى أن المجازر التي وقعت في قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة منذ السابع من أكتوبر الماضي “أظهرت مرة أخرى مدى أهمية عمل الشباب المسلم معا”.

ولفت إلى استشهاد حوالي 28 ألفا “من أشقائنا الفلسطينيين معظمهم من الأطفال والنساء أمام أعين العالم أجمع بشكل وحشي” بيد قوات الاحتلال الإسرائيلي وأصيب أكثر من 67 ألف فلسطيني بريء نتيجة قصف الاحتلال الذي استهدف المدنيين “بشكل مباشر”.

يذكر أن فعاليات الاجتماع الخامس للجمعية العامة لمنتدى شباب التعاون الإسلامي انطلقت في إسطنبول في وقت سابق من اليوم وتستمر يومين بمشاركة ممثلين عن 56 بلدا.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى