كأس آسيا: أوزبكستان تعود إلى ربع النهائي على حساب تايلاند

عاد منتخب أوزبكستان إلى موقعه المفضّل في الدور ربع النهائي من كأس آسيا لكرة القدم، بعد فوزه على تايلاند 2-1 الثلاثاء على ملعب الجنوب في مدينة الوكرة، فضرب موعداً مع قطر حاملة اللقب في دور الثمانية.

أمام 19 ألف متفرّج وبعد بداية حذرة للطرفين، افتتح التسجيل لأوزبكستان التي دانت لها الأفضلية تدريجاً عزيز بك توركونبوييف، مهيئاً كرة جميلة لنفسه داخل المنطقة بعد تمريرة طويلة من ديور خولماتوف المشارك للمرة الأولى أساسياً (37)، فرفع رصيده في هذه البطولة إلى هدفين.

في الشوط الثاني، عادل لتايلاند، الأدنى تصنيفاً بين المنتخبات المتبقية في البطولة، البديل سوباتشوك ساراشات من تسديدة أرضية جميلة من خارج المنطقة سكنت الزاوية اليمنى البعيدة للحارس (58).

وكانت أوزبكستان الأكثر سيطرة، وتقدّمت مرّة جديدة عبر لاعب سسكا موسكو الروسي الشاب أبوسبيك فايزولاييف (20 عاماً) بتسديدة ذكية زاحفة من حدود المنطقة (65)، فسجّل أيضاً هدفه الثاني في النهائيات الحالية.

وكانت أوزبكستان، الجمهورية السوفياتية السابقة المنضوية تحت لواء الاتحاد الآسيوي عام 1994، خرجت في نسخة 2019 الأخيرة من ثمن النهائي، بعد بلوغها ربع النهائي أربع مرات توالياً بين 2004 و2015.

وضربت أوزبكستان بالتالي موعداً مع قطر حاملة اللقب وصاحبة الضيافة في الثالث من شباط/فبراير المقبل على استاد البيت. وكانت قطر تغلبت على فلسطين 2-1 الاثنين.

وحذّر المدرب السلوفيني لأوزبكستان سريتشكو كاتانيتش من ان فريقه قادر على تحقيق “المفاجأة” أمام قطر، لكنه تطرق إلى الغيابات في صفوفه “تخيلوا العمل الذي تعين علي القيام به”، مضيفا انه افتقد خمسة لاعبين أساسيين.

وتابع مدرب الإمارات والعراق السابق “لدينا أيضاً بعض الفيروسات، العديد من اللاعبين وقعوا فريسة المريض، لكننا لعبنا جيداً ولاعبونا قاموا بوظيفتهم”.

وأردف مدافع سمبدوريا الإيطالي السابق قائلا “يمكننا مفاجأة قطر، لم لا؟”.

وفي دور المجموعات، كانت اوزبكستان تعادلت مع سوريا سلبا ومع استراليا 1-1 تخللهما الفوز على الهند 3-0. في المقابل، انهت تايلاند دور المجموعات في المركز الثاني وراء السعودية من دون ان تمنى شباكها بأي هدف.

يذكر ان افضل نتيجة لاوزبكستان كانت بلوغها الدور نصف النهائي في نسخة قطر عام 2011.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى