بطولة أستراليا: سابالينكا تسحق تشينوين وتحرز لقبها الثاني توالياً

حققت البيلاروسية أرينا سابالينكا فوزاً ساحقاً على الصينية جنغ تشينوين 6-3 و6-2 السبت، محرزة لقبها الثاني في بطولة أستراليا المفتوحة في كرة المضرب، أولى البطولات الأربع الكبرى.

وحسمت المصنفة ثانية عالمياً، المباراة النهائية في 76 دقيقة أمام المصنفة 15 عالمياً على ملعب رود ليفر أرينا في ملبورن، لتحرز ثاني ألقابها الكبرى.

ترجمت ابنة الخامسة والعشرين تفوّقها الكبير في الأسبوعين الماضيين وانهت البطولة دون أن تخسر أية مجموعة.

كما برهنت عن ثبات مستواها في المناسبات الكبيرة، إذ بلغت على الأقل نصف النهائي في آخر ست مشاركات لها في بطولات الغراندسلام والنهائي ثلاث مرات في آخر خمس مشاركات، اثنتان في ملبورن وواحدة في فلاشينغ ميدوز عندما خسرت أمام الأميركية كوكو غوف.

واصبحت سابالينكا أوّل لاعبة تحتفظ بلقبها في ملبورن منذ مواطنتها فيكتوريا أزارينكا عامي 2012 و2013.

قالت بعد فوزها “عشت أسبوعين رائعين. لم أتخيل رفع هذا اللقب مرة جديدة وشعوري رائع. لا يمكنني الكلام”.

أضافت “أعتقد اني ألعب بجنون أقل ولا استعجل الامور في أرض الملعب”.

أردفت “تعرفون ألعب كل نقطة على حدة واحارب على كل نقطة دون تفكير إضافي حول أحلامي، عما أريد أن أفعل وعن الالقاب الكبرى التي أريد الفوز بها”.

عمل نفسي

شرحت عن الناحية الذهنية التي عملت عليها كثيراً في الآونة الأخيرة “نجحت في فصل نفسي عن تلك الذهنية وبدأت التركيز على نفسي والاشياء التي يجب أن أطوّرها كي أفوز في كل مباراة أخوضها”.

في المقابل، أخفقت تشينوين (21 عاماً) أن تصبح ثاني متوجة صينية بلقب كبير بعد نا لي الفائزة برولان غاروس في 2011 وأستراليا 2014، بيد انها ستدخل نادي العشر الأول الأوليات في تصنيف الإثنين للاعبات المحترفات لتصبح سابعة، علماً انها دخلت عام 2021 وهي مصنفة 143 عالمياً.

قبل ملبورن، لم يسبق للصينية الملقبة في بلادها بـ”الملكة وين” أن ذهبت في البطولات الكبرى أبعد من الدور ربع النهائي الذي وصلته مرة واحدة فقط العام الماضي في فلاشينغ ميدوز، عندما خسرت أمام سابالينكا بالذات 6-1 و6-4.

شجّعتها سابالينكا قائلة “مررت بهذا الشعور من قبل، من الصعب خسارة مباراة نهائية، لكنك لاعبة رائعة، لاعبة شابة. ستتواجدين في مباريات نهائية أخرى وتخرجين فائزة منها”.

وكانت جنغ بلغت النهائي دون مواجهة لاعبات مصنفة بين الخمسين عالمياً، بعد خروجهن في وقت مبكر من جهتها في القرعة.

قالت بعد خسارتها “هذا أول نهائي لي. الشعور معقّد واعتقد انه كان بمقدوري تقديم الأفضل”.

تابعت “لكني استمتعت حقاً باللعب في بطولة أستراليا، وهذه ذكرى رائعة لي. أعتقد ان المقبل سيكون أفضل”.

باللون الأحمر الفاقع، حاصرت البيلاروسية جنغ بضرباتها القوية في الزاويتين وعوّلت كثيراً على ارسالها. كسرت ارسال الصينية مبكراً وتقدّمت 3-0، رغم محاولات جنع كسر ارسالها.

في الشوط الرابع، استعادت جنغ جودة ارسالها بكرتين ساحقتين وضربة أمامية منحتها الثقة.

أنقذت ثلاث كرات لتجنب خسارة المجموعة فأجّلت ذلك مقلصة الفارق إلى 3-5، لكن في النهاية حسمتها البيلاروسية في 33 دقيقة.

تضاعفت الضغوط في المجموعة الثانية على الصينية، مع أخطاء مزدوجة على ارسالها، فتأخرت 1-4 بكرة ساقطة من البيلاروسية وبدا ان نهاية الرحلة أصبحت قريبة للاعبة الشابة.

حاربت حتى النهاية، لكن الكلمة الاخيرة كانت لسابالينكا التي أحرزت اللقب الرابع عشر في مسيرتها.

ورغم تتويجها، ستبقى سابالينكا في المركز الثاني عالمياً، وراء البولندية إيغا شفيونتيك التي ودّعت من الدور الثالث.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى