كأس آسيا: السعودية تلحق بركب المتأهلين وعمان تسقط في فخ التعادل مع تايلاند

لحقت السعودية بركب المتأهلين الى الدور الثاني من كأس اسيا لكرة القدم المقامة حاليا في قطر بفوزها الباهت على قيرغيزستان المنقوصة بلاعبين 2-صفر الاحد على استاد احمد بن علي امام 39557 متفرجا في الجولة الثانية من منافسات مجموعة سادسة شهدت تعادل تايلاند وعمان سلبا.

وسجل محمد كنو (36) وفيصل الغامدي (85) الهدفين.

ولحقت السعودية بالتالي بمنتخبات قطر المضيفة وحاملة اللقب، وايران واستراليا والعراق الى الدور الثاني.

ورفعت السعودية رصيدها الى 6 نقاط بفارق نقطتين أمام تايلاند، في حين حصلت عمان على نقطتها الاولى، فيما منيت قيرغيزستان التي أكملت المباراة بتسعة لاعبين اثر طرد أيزار أكماتوف (9) وكيمي بيورن ميرك (52)، بخسارتها الثانية.

وستحسم صدارة المجموعة في الجولة الاخيرة بين السعودية وتايلاند عندما يلتقيان الخميس المقبل، حيث تحتاج الاولى الى التعادل فقط لضمانها وهي النقطة ذاتها التي تحتاج اليها تايلاند لحسم المركز الثاني واللحاق بها الى ثمن النهائي، في حين تلتقي في التوقيت ذاته عمان مع قيرغيزستان.

وأجرى المدرب الايطالي للسعودية روبرتو مانشيني 3 تبديلات على التشكيلة التي واجهت عمان في مستهل مشوار الاخضر في البطولة فزج بالمهاجم فراس البريكان ولاعبي الوسط محمد البريك وعبد الاله المالكي بدلا من صالح الشهري وعبدالله الخيبري وناصر الدوسري.

وبدأت المباراة بسيطرة سعودية قبل ان تزداد مهمة قيرغيزستان صعوبة بطرد مدافعها اكماتوف اثر تدخل خشن على سامي النجعي بعد مرور تسع دقائق وبعد اللجوء الى حكم الفيديو المساعد “في أيه ار”.

وفي اول محاولة خطرة للسعودية، انبرى محمد البريك لركلة حرة مباشرة ابعدها حارس قيرغيزستان إرزهان توكوتاييف ببراعة باطراف اصابعه ركلة ركنية (10).

وعلى الرغم من ضغط المنتخب السعودي على مرمى منافسه، فإنه افتقد الى اللمسة الاخيرة وتميز لاعبوه بالرعونة في انهاء الهجمات.

واضاع البريكان فرصة سهلة عندما وصلته كرة عرضية من الجهة اليسرى وهو غير مراقب لكنه لعبها برأسية خارج الخشبات الثلاث (27).

وبعد ان تصدى القائم لتسديدة المالكي عادت ووصلت الكرة على الجهة اليمنى الى سعود عبد الحميد الذي اعادها داخل المنطقة فتابعها محمد كنو غير المراقب من مسافة قريبة داخل الشباك (36).

وازدادت الامور سوءا لقيرغيزستان التي اكملت المباراة بتسعة لاعبين اثر تدخل خشن لميرك على حسن التمبكتي (52).

وتصدى القائم لكرة رأسية لكنو من ركلة ركنية (72).

وسدد البديل صالح الشهري كرة رأسية مرت الى جانب القائم (78).

واطلق البديل الاخر فيصل الغامدي كرة قوية من خارج المنطقة ليرتكب حارس قيرغيزستان هفوة كبيرة في التعامل معه فدخلت شباكه (85).

نقطة وحيدة لعمان

وفي المجموعة ذاتها، سقطت عمان في فخ التعادل السلبي أمام تايلاند على استاد عبدالله بن خليفة.

وجاء الشوط الاول سريعا بين المنتخبين وكان الاعتماد في صفوف العماني على تحركات صلاح اليحيائي مسجل هدف الوحيد في مرمى السعودية والذي شكل عبئا على دفاع تايلاند من دون ان يجد طريقه نحو الشباك.

في المقابل، كان مهاجم تايلاند ونادي بوريرام يونايتد سوباتشاي شيدد صاحب هدفي منتخب بلاده في شباك قيرغيزستان معزولا تماما.

وبدا واضحا ان تايلاند لعبت من اجل حصد نقطة لا سيما في الشوط الثاني لتعزز حظوظها بالتأهل الى دور ال16.

وأقر المدرب الكرواتي لعمان برانكو ايفانكوفيتش بأنه فريقه وجد صعوبة في الوصول الى مرمى المنافس بقوله “لعبت تايلاند بتنظيم كبير وكان من الصعوبة خلق الفرص”.

ويتعين على عمان الفوز في مباراتها الاخيرة على قيرغيزستان لكي تدخل في الصراع على احدى البطاقات.

اما مدرب تايلاند الياباني ماساتادا ايشيي فقال “دخلنا المباراة ونحن نريد حصد نقاطها الثلاث، لكن مع تقدم المباراة رأينا ما يمكن القيام به”.

واضاف “نحن سعداء بالحصول على نقطة”.

ويتأهل اول وثاني كل مجموعة الى الدور الثاني بالاضافة الى 4 منتخبات تحتل المركز الثالث في المجموعات الست.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى