الدوري الإنكليزي: أرسنال ينفس غضبه بخماسية كريستال بالاس

حقق أرسنال فوزه الأول في أربع مباريات، بنتيجة ساحقة أمام ضيفه كريستال بالاس 5-0، السبت في المرحلة 21 من بطولة إنكلترا في كرة القدم.

بعد تعادل مع ليفربول وخسارتين أمام وست هام وفولهام، نفخ أرسنال الذي تصدر الترتيب لفترة طويلة، الحياة في محاولاته لاحراز اللقب للمرة الأولى منذ 2004.

صعد إلى المركز الثالث، بفارق نقطتين عن ليفربول الذي يحل على بورنوث الثاني عشر الأحد، وبفارق الأهداف عن مانشستر سيتي حامل اللقب اللذي لعب مباراة أقل.

وقال المدرب الإسباني لأرسنال ميكيل أرتيتا “التحية لكل المدربين، ولمدرب الركلات الثابتة نيكو (جوفر) للوقت الكبير الذي يمضيه والثقة التي يضعها”.

وتابع “يترك الأمر تأثيرًا هائلًا، لقد رأينا ذلك في المباريات الاخيرة بأننا خسرنا عندما تلقينا اهدافا من ركلات ثابتة. النتيجة مختلفة تماما عندما لا تتلقى اهدافا وتُسجّل”.

أمام ستين الف متفرج على استاد الإمارات، حسم أرسنال المباراة منطقياً منذ شوطها الأول من الركلات الركنية، بعد هدف رأسي لمدافعه البرازيلي غابريال (11)، ثم أجبر حارس بالاس دين هندرسون على ارتكاب خطأ كلفه الثاني (37).

في الشوط الثاني، أضاف البلجيكي لياندرو تروسار هدف الاطمئنان (59)، قبل أن يزرع البرازيلي الدولي غابريال مارتينيلي هدفين بعد نزوله بديلاً بطريقة مشابهة من تسديدتين يمينتين في دقيقة واحدة، عمقا جراح الفريق الضيف (90+4 و90+5).

وبعد انتقادات تعرض لها الفريق اللندني العائد من معسكر دافئ في دبي، بسبب نقص نجاعته الهجومية، افتتح التسجيل عبر لاعب مدافع، قبل أن يحقق أكبر نتيجة له هذا الموسم بعد فوزه على شيفيلد يونايتد بالنتيجة عينها.

وفاز برنتفورد على ضيفه نوتنغهام فورست 3-2.

سجّل أهداف الفائز كل من العائد من الإيقاف ثمانية أشهر بسبب انتهاكه قواعد المراهنات إيفان توني (19) وبنجامان توماس مي (58) والفرنسي نيل موباي (68)، ولنوتنغهام البرازيلي دانيلو (3) والنيوزيلندي كريس وود (65).

وتقدم برنتفورد الى المركز الرابع عشر برصيد 22 نقطة، فيما تجمّد رصيد نوتنغهام عند 20 في المركز السادس عشر.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى