إريكسون مدرب إنكلترا السابق يُعلن إصابته بالسرطان وبقاء “سنة” له ليعيش

أعلن السويدي سفن-غوران إريكسون، مدرب منتخب إنكلترا السابق لكرة القدم، الخميس تشخيص إصابته بسرطان البنكرياس، وأن لديه “سنة واحدة ربما” ليعيش.

وكان إريكسون (75 عاماً) الذي أشرف على عددٍ من الأندية والمنتخبات ووصل مع إنكلترا إلى ربع نهائي كأس العالم مرتين في 2002 و2006، أعلن في شباط/فبراير 2023 أنه سيبتعد عن الظهور العلني “بسبب مشكلات صحية”.

وقال للإذاعة الوطنية السويدية “الكل يعلم أني أعاني من مرضٍ سيء. الكل يعتقد أنه سرطان، وهو كذلك. لكنّ يجب أن أحارب لأطول فترةٍ ممكنة”.

وأشار إلى أن طبيبه أبلغه أن لديه “سنة واحدة بأفضل الأحوال (للعيش)، أو أقل بقليل بأسوأ الأحوال”.

وأضاف “عليك أن تخدع عقلك”.

وبدأ إريكسون مسيرته التدريبية عام 1977 بعدما لعب كمدافع، ليُشرف على دييغيرفوش المحلّي حيث حقق نجاحاتٍ معه في الدوريات الدُنيا، لينتقل إلى مواطنه غوتبورغ حيث فاز بلقب الدوري مرّتين وكأس الاتحاد الأوروبي.

وخطف أنظار الأندية الكبيرة، فتنقّل لاحقاً بين أنديةٍ بارزة مثل بنفيكا البرتغالي (مرّتان)، روما، فيورنتينا، سمبدوريا ولاتسيو في إيطاليا، قبل أن يستلم مهمة تدريب المنتخب الإنكليزي.

وقال السويدي “يُمكنني أن أفكر فيه (المرض) طوال الوقت، أجلس في المنزل وأكتئب، أشعر بسوء الحظ ومثل هذه الأمور. أعتقد أن من السهل أن ينتهي بي الأمر هكذا”.

وتابع “عليك أن ترى الإيجابيات”.

وأردف “لا تدفن نفسك بسبب المِحَن. هذه أكبر مِحنة بالتأكيد، لكن حاول أن تحصل على الإيجابيات منها”.

وبات إريكسون أوّل مدرب أجنبي يقود “الأسود الثلاثة”، قبل أن يُكمل مسيرته بتدريب مانشستر سيتي وليستر سيتي في إنكلترا، بالإضافة إلى منتخبات المكسيك، ساحل العاج والفيليبين، كما أنديةٍ صينية.

وتوّج السويدي بكأس الكؤوس الأوروبية مع لاتسيو (1999) كما الدوري (1999-2000) وكأس إيطاليا أربع مرات (مرة مع كِلا من روما وسمبدوريا)، كما الكأس السوبر الإيطالية والكأس السوبر الأوروبية.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى