الدوري الإنكليزي: مانشستر سيتي يعود الى سكة الانتصارات ودوكوري ودوبين يقودان إيفرتون المتألق للفوز على تشيلسي

عاد مانشستر سيتي حامل اللقب الى سكة الانتصارات اثر تغلبه على لوتون تاون المتواضع بصعوبة 2-1 الاحد في المرحلة السادسة عشرة من بطولة انكلترا لكرة القدم، وحذا حذوه توتنهام بفوزه اللافت على نيوكاسل 4-1.

والفوز هو الاول لسيتي بعد سلسلة من اربع مباريات تعادل في ثلاث منها وخسر واحدة، ليتراجع من المركز الاول الى الرابع.

وبقي مانشستر سيتي رابعا برصيد 33 نقطة، متخلفا بفارق 4 نقاط عن ليفربول الذي تغلب على كريستال بالاس 2-1 في هذه المرحلة وانتزع الصدارة من ارسنال مستغلا خسارة الاخير امام استون فيلا الثالث 0-1.

خاض سيتي المباراة في غياب مهاجمه النروجي إرلينغ هالاند هداف الدوري المحلي برصيد 14 هدفا في 15 مباراة.

وقال الإسباني بيب غوارديولا مدرب سيتي إن هالاند (23 عاما) اكتشف اصابته عقب الخسارة أمام أستون فيلا 0-1 في الجولة الماضية.

وتابع مدرب برشلونة الإسباني وبايرن ميونيخ الالماني السابق “تعرض لإجهاد العظام في قدمه وبعد المباراة الأخيرة شعر به. لا يستطيع اللعب”.

ويحوم الشكوك حيال هالاند الذي سجل 19 هدفا في مختلف المسابقات هذا الموسم، قبل سفر سيتي إلى المملكة العربية السعودية للمشاركة في كأس العالم للأندية.

سيطر مانشستر سيتي على مجريات اللعب من دون ان يسجل خطورة حقيقية امام لوتون الذي انتزع التعادل على ارضه من ليفربول هذا الموسم 1-1، وخسر في الثواني الاخيرة امام ارسنال 3-4 منتصف الاسبوع الحالي.

ومع الوصول الى الثواني الاخيرة من الشوط الاول، افتتح لوتون التسجيل بواسطة مهاجمه اليجا اديبايو بكرة رأسية اثر تمريرة عرضية من اندروس تاونسند.

وضغط سيتي في الشوط الثاني ونجح في ادراك التعادل عبر صانع العابه البرتغالي برناردو سيلفا بتسديدة لولبية من داخل المنطقة بعيدا عن متناول الحارس (62).

وسرعان ما اضاف جاك غريليتش الهدف الثاني مستغلا تمريرة عرضية تابعها زاحفة من مسافة قريبة مرت بين ساقي الحارس وتهادت داخل الشباك (65).

وقال غوارديولا بعد المباراة “قدمنا عرضا رائعة بعد الذي حصل في المباريات الاخيرة. تلقينا هدفا في الثواني الاخيرة من الشوط الاول وكان هذا الامر بمثابة الامتحان بالنسبة للاعبين الذي قاموا بردة فعل جيدة في الشوط الثاني”.

وتوتنهام يحذو حذوه

وحذا توتنهام حذو مانشستر سيتي، فبعد صيام عن الانتصارات دام على مدى خمس مباريات، نجح فريق شمال لندن في التغلب على نيوكاسل 4-1.

ورفع توتنهام رصيده الى 30 نقطة بفارق 3 نقاط عن سيتي الرابع.

وبعد بداية مثالية بقيادة مدريه الاسترالي أنج بوستيكوغلو في مطلع الموسم لم يخسر فيها اي من مبارياته العشر الاولى، مني توتنهام باربع هزائم في خمس مباريات مقابل تعادل واحد ويعود ذلك الى الاصابات الكثيرة التي لحقت به، وتحديدا لصانع العابه المتألق جيمس ماديسون وايقاف ثلاثة لاعبين لثلاث مباريات وهم الارجنتيني كريستيان روميرو والايطالي ديستيني اودوغي والمالي ايف بيسوما.

وكان توتنهام خسر خدمات هدافه التاريخي هاري كاين المنتقل الى بايرن ميونيخ الالماني مطلع الموسم الحالي.

في المقابل، دفع نيوكاسل ثمن خوضه المباريات الاربع الاخيرة على مدى 12 يوما بالتشكيلة ذاتها نظرا ايضا لاصابات عدة في صفوفه في الاسابيع الاخيرة وتحديدا لحارسه الدولي نيك بوب ومهاجمه كالوم ويلسون (شارك في الشوط الثاني).

والخسارة هي الثانية القاسية لنيوكاسل تواليا بعد سقوطه امام ايفرتون صفر-3 منتصف الاسبوع ايضا.

سيطر توتنهام على مجريات اللعب تماما مقدما كرة هجومية استعراضية وكان باستطاعته الخروج بغلة وافرة من الاهداف نظرا للفرص العديدة التي سنحت له وتحديدا محاولتي برندن جونسون لكن القائم وقف حائلا دون تسجيله.

وافتتح اودوغي التسجيل، مستثمرا تمريرة متقنة من الكوري الجنوبي هيونغ مين سون (26).

واضاف البرازيلي ريشارليسون الهدف الثاني بتمريرة جديدة من الكوري فتابعها بيسراه داخل الشباك (38).

وفي الشوط الثاني، اضاف ريشارليسون الثاني له والثالث لفريقه اثر تلقيه كرة امامية من الظهير الايمن الإسباني بدرو بورو، فسيطر عليها قبل ان يسددها داخل الشباك (60)، ثم اختتم سون مهرجان توتنهام بهدف رابع من ركلة جزاء انتزعها من الحارس السلوفاكي مارتن دوبرافكا (85).

ورد نيوكاسل بهدف شرفي للبرازيلي جولينغتون في الوقت بدل الضائع.

وحقق فولهام فوزا ساحقا على جاره وست هام بخماسية نظيفة تناوب على تسجيلها المكسيكي راوول خيمينيس (22) والبرازيلي ويليان (31) وتوسين ادارابيويو (41) وهاري ويلسون (60) والبرازيلي كارلوس فينيسيوس (88).

وحقق ايفرتون فوزه الثاني في غضون اربعة ايام اثر تغلبه على تشلسي الجريح 2-صفر سجلهما لاعب الوسط الفرنسي عبدولاي دوكوريه (54) والبديل لويس دوبن (90+2).

وكان ايفرتون الذي حسم الاتحاد الانكليزي من رصيده 10 نقاط لخرقه القواعد المالية، حقق فوزا لافتا على نيوكاسل بثلاثية نظيفة منتصف الاسبوع.

وابتعد ايفرتون بالتالي عن منطقة الهبوط بفارق اربع نقاط بعد ان حصد 9 نقاط من اصل 12 ممكنة في المباريات الاربع الاخيرة له منذ العقوبة التي فرصت عليه.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى