أربعة قتلى موالين لحزب الله بقصف للاحتلال في جنوب سوريا

استهدفت مسيّرة صهيونية سيارة بمحافظة القنيطرة في جنوب سوريا الجمعة، ما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص “موالين لحزب الله”، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن “طائرة مسيّرة صهيونية استهدفت سيارة في مدينة البعث في محافظة القنيطرة، ما أسفر عن سقوط أربعة مقاتلين موالين لحزب الله” من دون تحديد جنسياتهم.

ويشنّ الاحتلال مئات الضربات الجوية على سوريا منذ اندلاع الحرب في سوريا في 2011. واستهدفت بشكل رئيسي فصائل مدعومة من إيران وعناصر حزب الله اللبناني إضافة إلى مواقع للجيش السوري.

لكنها كثّفت تلك الهجمات منذ بدء حربها مع حركة حماس في قطاع غزة المحاصر في السابع من تشرين الأول/أكتوبر.

وكان المرصد أفاد ليل الخميس الجمعة أن الاحتلال “قصف بثمانية صواريخ مواقع في محافظة ريف دمشق الجنوبي الغربي، وموقعاً عسكرياً لقوات النظام في شرق بلدة حضر بالقنيطرة، بدون ورود معلومات عن خسائر بشرية”، مشيراً إلى أن ذلك جاء رداً على “قصف الجولان السوري المحتل”.

وأعلن المرصد الأسبوع الماضي، مقتل ضابطين في الحرس الثوري الإيراني ومقاتلين مواليين لحزب الله في غارات استهدفت مواقع للحزب اللبناني قرب دمشق، بعد أقل من 24 ساعة على انتهاء هدنة استمرّت سبعة أيام بين الاحتلال وحماس.

ونادراً ما يؤكّد الاحتلال تنفيذ ضربات في سوريا، لكنّه يكرّر أنّه عازم على التصدّي لما يصفه بمحاولات إيران لترسيخ وجودها العسكري في هذا البلد.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى